Accessibility links

أوباما ومدفيدف سيوقعان في براغ اتفاقا للحد من الترسانة النووية للولايات المتحدة وروسيا


يوقع الرئيس باراك أوباما والرئيس الروسي ديمتري مدفيدف في براغ في الثامن من الشهر الجاري إتفاقا جديدا للحد من الترسانة النووية للولايات المتحدة وروسيا. وينص الاتفاق الجديد على خفض عدد الرؤوس النووية التي ينشرها البلدان بنسبة تصل الى 30 بالمئة.

يقول كينغستون ريف مدير قسم الحد من انتشار الأسلحة النووية في مركز مراقبة الاسلحة والحد من انتشارها في الولايات المتحدة:
" يحدد الاتفاق بشكل يمكن التحقق من مخزون الأسلحة النووية الروسية والاميركية ويخفضه، وينص على تحديث إجراءات المراقبة والشفافية وتبسيطها."

ويعرب ريف عن اعتقاده بأن الاتفاق الجديد سيعزز العلاقة بين البدين، ويقول:
" ستعزز الاتفاقية الثقة والشفافية في العلاقات بين الدولتين وتسهل عليهما التعاون في مجالات أخرى مهمة بالنسبة لأمنهما."
XS
SM
MD
LG