Accessibility links

جنوب اليمن يشهد إضرابا عاما تخلله اشتباك بين مسلحين وقوات الشرطة في الضالع ولحج


شهد العديد من المناطق في جنوب اليمن الاثنين إضرابا عاما بدعوة من "الحراك الجنوبي" تخللته اشتباكات بين مسلحين وقوات الشرطة.

وكان ما يعرف بـ "مجلس الثورة السلمية في الجنوب" وهو تحالف لحركات يمنية جنوبية بعضها يدعو الى انفصال الجنوب وبعضها إلى إقامة فدرالية بين الجنوب والشمال، دعا إلى إضراب عام للمطالبة بـ "رفع الحصار المفروض على الضالع " الذي تفرضه قوات الأمن.

وبحسب سكان في الضالع فان قوات الأمن اليمنية أقامت مراكز مراقبة في محيط المدينة لمنع ناشطين جنوبيين من مناطق أخرى من دخولها معتبرين ان ذلك يشكل إعاقة لحرية حركة الأهالي. وكثيرا ما تقع اشتباكات في هذه المنطقة بين ناشطين وقوات الأمن.

ولقيت الدعوة إلى الإضراب تجاوبا خصوصا في محافظتي الضالع ولحج حيث أغلقت المتاجر أبوابها وشلت الحركة.

وأقام ناشطون جنوبيون حاجزا عند مدخل مدينة الضالع لمنع الموظفين من الالتحاق بالإدارة المحلية، وجرح شرطي فيما كانت القوى الأمنية تحاول فتح الطريق، كما أفاد مسؤول محلي. ونفى المسؤول المعلومات التي ساقها الشهود عن وقوع اشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين.

ويشهد جنوب اليمن الذي كان دولة مستقلة حتى 1990، أعمال عنف على خلفية غضب شعبي وشعور بعض السكان أنهم موضع تمييز ولا يحصلون على مساعدة تنموية كافية من السلطات المركزية في صنعاء.
XS
SM
MD
LG