Accessibility links

واشنطن تدعو الحكومة السودانية إلى رفع القيود عن الأحزاب السياسية


دعت الولايات المتحدة الاثنين الحكومة السودانية إلى "رفع القيود عن الأحزاب السياسية" وذلك قبل أيام قليلة من بدء الانتخابات التي تعتزم المعارضة مقاطعتها، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

فقد صرح المتحدث باسم الخارجية الأميركية فيليب كراولي بقوله "إننا قلقون من الأحداث التي تثير المخاوف، ولا سيما القيود الخطيرة على الحريات السياسية".

وتابع أمام الصحافيين "من المهم أن ترفع الحكومة السودانية فورا القيود المفروضة على الأحزاب السياسية والمجتمع المدني".

وقد عاد المبعوث الأميركي للسودان سكوت غريشن الاثنين إلى الخرطوم قبل أقل من أسبوع على الانتخابات.

وفيما أعلنت أحزاب المعارضة أنها تنوي مقاطعة الانتخابات، أبدى غريشن ثقته السبت في إجراء الانتخابات الرئاسية والنيابية والإقليمية "في الموعد المقرر"مؤكدا أنها ستكون "حرة ونزيهة قدر الإمكان."

وقال كراولي إن بلاده "ستجري الانتخابات من حيث قدرتها على عكس إرادة الشعب السوداني واحترامها المعايير الدولية" مضيفا "أننا نرى حاليا توجهات مقلقة في هذين المجالين".

أفضل مشاركة لجميع الأحزاب

من ناحية أخرى، قال مفوض السلم والأمن في الاتحاد الإفريقي رمضان لعمامرة لوكالة الصحافة الفرنسية الاثنين إن الاتحاد الإفريقي يرغب في أفضل مشاركة لجميع الأحزاب في الانتخابات القادمة في السودان.

وقال لعمامرة في اتصال هاتفي مع الوكالة إن "الاتحاد يأمل في أفضل مشاركة للأحزاب السياسية ولمختلف المرشحين والناخبين في الانتخابات".

وأضاف أن "مراقبينا منتشرون ميدانيا. ورئيس لجنة الاتحاد الإفريقي، الرئيس الغاني السابق جون كوفور، يصل اليوم إلى الخرطوم" موضحا أن "الرئيسين السابقين لبوروندي بيار بويويا وجنوب إفريقيا ثابو مبيكي سيكونان في الخرطوم أثناء الانتخابات كشخصيات مستعدة لدعم حسن سيرها".

وهذان الرئيسان السابقان من أعضاء مجموعة كبار الشخصيات التي شكلها الاتحاد الإفريقي لحل أزمة السودان وخاصة النزاع في إقليم دارفور، غرب البلاد.

وهذه الانتخابات، المقرر إجراؤها من 11 إلى 13 ابريل/نيسان، ستكون أول انتخابات متعددة الأحزاب منذ 24 عاما في السودان، أكبر بلد إفريقي.

إلا أن المعارضة هددت بمقاطعة الانتخابات معتبرة أنها لن تكون حرة ونزيهة.

وبعد انسحاب منافسيه الرئيسيين ومن بينهم مرشح الحركة الشعبية لتحرير السودان الجنوبية ياسر عرمان يبدو أن البشير، الذي أصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرة توقيف بحقه، يتجه نحو فوز سهل.
XS
SM
MD
LG