Accessibility links

logo-print

أوباما يعلن إستراتيجية نووية جديدة تهدف إلى منع الإرهاب النووي ونشر الأسلحة النووية


قبيل إعلانه رسميا اليوم الثلاثاء الإستراتيجية النووية الجديدة للولايات المتحدة، قال الرئيس باراك أوباما إن هذه الإستراتيجية سوف تفرض قيودا على استخدام الولايات المتحدة للسلاح النووي بما في ذلك حالات الدفاع عن النفس.

وأشار أوباما في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز، إلى أن هذه السياسة الجديدة ستشمل استثناءات معينة من أجل التعامل مع دول مثل إيران وكوريا الشمالية التي عارضت أو خرقت في السابق اتفاقية الحد من انتشار الأسلحة النووية.

ووصف أوباما سياسته هذه بأنها جزء من جهد أوسع على الصعيد الدولي من أجل التخلي عن السلاح النووي وخلق حوافز للدول من أجل تخليها عن طموحاتها النووية.

ومن الأمور التي تشملها الإستراتيجية والتي تهدف إلى خلق مثال يحتذى به حول العالم، قال أوباما إنها ستشمل التخلي عن تطوير أي أسلحة نووية جديدة.

وأكد أوباما أنه سيتخذ جميع الإجراءات اللازمة التي ستضمن أمن وسلامة الأميركيين.

وكانت وكالة الصحافة الفرنسية قد نقلت عن مسؤول أميركي فضل عدم الكشف عن هويته الاثنين أن أوباما سوف يقيد الشروط التي تجعل الولايات المتحدة تلجأ إلى استعمال السلاح النووي.

وقال هذا المسؤول إن الإستراتيجية النووية الجديدة للولايات المتحدة التي سيكشف عنها بالتفصيل الثلاثاء، تهدف إلى "منع الإرهاب النووي ونشر الأسلحة النووية وتقليص دور الأسلحة النووية في إستراتيجيتنا المتعلقة بالأمن القومي".

XS
SM
MD
LG