Accessibility links

logo-print

ليبرمان ينتقد التقارب التركي العربي ويكرر رفض بلاده تجميد أعمال البناء في القدس


انتقد وزير الخارجية الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان في حديث للإذاعة العامة اليوم الثلاثاء بشدة تركيا لما وصفه بالتقارب التركي العربي على حساب إسرائيل.

وقال ليبرمان "إنه من المؤسف أن تكون تركيا قد قررت التقرب من العالم العربي والإسلامي على حساب إسرائيل، وذلك من خلال انتقادات حادة وغير منطقية".

ونصح ليبرمان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان "بدل أن يعلّم إسرائيل الأخلاق أن يلتفت إلى الداخل التركي ويحاول حل مشاكله وعلى سبيل المثال مشكلة الأكراد".

وأضاف ليبرمان "لم أسمعه يصدر رد فعل على الاعتداءات الدامية التي ارتكبها مسلمون في باكستان أو في العراق".

أما على صعيد بناء المستوطنات، قال وزير الخارجية الإسرائيلية إن بلاده ستواصل البناء في القدس الشرقية حتى لو كان الثمن توتر العلاقات مع واشنطن.

وقال ليبرمان إنه لا يمكن لإسرائيل تجميد أعمال البناء في القدس "لأن سيادتنا على عاصمتنا بصفتنا دولة هي التي ستكون على المحك".

وأضاف أن "المجموعة الدولية تريد إعادتنا إلى خطوط يونيو/حزيران 1967، وهو ما لا ينهي النزاع لكن يقربه من ضواحي تل أبيب".

وتابع ليبرمان أن إسرائيل كثفت مبادرات حسن النية خلال السنة الماضية "لاسيما عبر قبولها مبدأ الدولة الفلسطينية وعبر تجميد البناء لعشرة أشهر وعبر رفع العديد من الحواجز على الطرقات ولقد جاء دور الفلسطينيين لتقديم تنازلات".

XS
SM
MD
LG