Accessibility links

logo-print

عباس يعفي رئيس ديوانه من منصبه بعد فضيحة أخلاقية ولجنة تحقيق تحمل الطيراوي المسؤولية


أعفى الرئيس الفلسطيني محمود عباس رئيس ديوانه من مهامه بعد انتهاء لجنة التحقيق التي شكلها لبحث ما بثته قناة تلفزيونية إسرائيلية من شريط يظهر تورطه في فضيحة جنسية.

وجاء في نص رسالة عباس إلى رئيس ديوانه رفيق الحسيني المنشورة في جريدة القدس الفلسطينية في عددها الصادر يوم الثلاثاء "إنني إذ أعفيكم من مهمتكم كرئيس لديوان الرئاسة تنفيذا لتوجيهات لجنة التحقيق فإنني أؤكد لكم إنني لم أجد في تقرير اللجنة ما يشير إلى استغلال موقعكم في الوظيفة العامة لتحقيق منافع شخصية أو ابتزازات من أي نوع كان."

وتضيف الرسالة "إلا أن اللجنة توصلت باعترافكم إلى أنكم ارتكبتم أخطاء شخصية خارج العمل كان يتوجب عليكم أن تحذروا منها ولا تقدموا عليها بالرغم من إدانتي الشديدة للأساليب والوسائل التي استخدمت في ومن تورطوا في هذا العمل المشين."

حرق التسجيلات المخلة بالآداب

وعلى صعيد متصل أفادت صحيفة "القدس العربي"، بان مصادر فلسطينية قد أكدت الاثنين بان عباس أمر قادة جهازي المخابرات العامة والأمن الوقائي بحرق كافة التسجيلات المخلة بالآداب الموجودة لدى الجهازين، فيما حملت لجنة التحقيق الخاصة توفيق الطيراوي المسؤولية كاملة حول تصوير الحسيني وأمر الرئيس بإقالته من جميع مناصبه الأمنية.

وحسب المصادر فان تلك الأجهزة لديها تسجيلات يظهر فيها أشخاص مسؤولون او مواطنون في أوضاع مخلة بالآداب وتدخل ضمن حرياتهم الشخصية.

وكانت لجنة التحقيق في فضيحة الحسيني سلمت عباس السبت نتائج التحقيق حيث أوصت بعزل الحسيني من مهام عمله كأمين عام لديوان الرئاسة الفلسطينية التي تم إيقافه عن ممارستها منتصف فبراير/شباط الماضي لحين انتهاء التحقيق الذي أوصى بتجريده من كل المهام الموكلة إليه في حين طالب بإلزام الأجهزة الأمنية بعدم المس بالحريات الشخصية للمواطنين وفق ما كشفته 'القدس العربي' الاثنين.

يذكر ان القناة العاشرة التلفزيونية الإسرائيلية بثت شريط فيديو يظهر تورط الحسيني في فضيحة جنسية قالت القناة إنها حصلت عليه من ضابط المخابرات الفلسطيني فهمي شبانة متهما الحسيني باستغلال منصبه العام للقيام بأشياء مخلة الأمر الذي دعا الرئيس الفلسطيني إلى تشكيل لجنة تحقيق في الموضوع.

وقال الحسيني في رسالته التي رد بها على عباس "أود أن أؤكد لكم مرة أخرى امتثالي لقراركم الخاص بقبول لجنة التحقيق الموقرة والتي بموجبها قررتم إعفائي من مهمتي كرئيس للديوان".
XS
SM
MD
LG