Accessibility links

logo-print

قائد في الحرس الثوري الإيراني يهدد بضرب تل أبيب إذا هوجمت بلاده


أعلن أحد قادة الحرس الثوري الإيراني انه إذا شن "الأعداء" هجوما بالستيا على إيران فإن صواريخ إيرانية ستضرب تل أبيب.

وقال مجتبى ذو النور مساعد ممثل المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي إن أعداء إيران يعلمون أنها أصبحت قوة بالستية وأنهم إذا أطلقوا صاروخا على إيران فستضرب صواريخ إيرانية قلب تل أبيب.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بينامين نتانياهو قال في 22 مارس/ آذار في واشنطن أن إسرائيل تنتظر من المجتمع الدولي أن يتحرك بسرعة وبشكل حاسم ضد الخطر النووي الإيراني لكنها تحتفظ لنفسها بحق الدفاع عن نفسها بنفسها.

إسرائيل توزع أقنعة الوقاية

من جهة أخرى، بدأ توزيع ملايين من أقنعة الوقاية من الغاز على السكان في إسرائيل على ما أفاد الثلاثاء نائب وزير الدفاع الإسرائيلي ماتان فيلناي.

وقال فيلناي لإذاعة الجيش أن عملية التوزيع لا ترتبط بأي خطر آني محدد.

وتابع فيلناي إن عملية التوزيع جاءت اثر عملية تجريبية الشهر الماضي بين 70 ألف من سكان بلدة قرب تل أبيب.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد قررت في الخامس من يناير/كانون الثاني تجهيز الإسرائيليين جميعا - أي ثمانية ملايين نسمة - بأقنعة غاز بحلول 2013.

وتخشى السلطات الإسرائيلية من هجمات كيميائية وجرثومية محتملة ُتشن من إيران أو سوريا.

ضغوط غربية بشأن صفقة صواريخ روسية

وعلى صعيد متصل، حثت إيران روسيا على عدم الرضوخ للضغوط الغربية بشان صفقة مبيعات صواريخ روسية إلى الجمهورية الإسلامية.

ومن شأن الصفقة إذا تمت أن توفر الحماية للمنشآت النووية الإيرانية في حال تعرضها لغارات جوية. وتتعرض روسيا لضغوط شديدة من جانب القوى الغربية كي تنأى بنفسها عن إيران وبرنامجها النووي - لكن موسكو ترفض استبعاد تسليم النظام الصاروخي المضاد للطائرات من طراز 30-S.

وكان المسؤولون الإيرانيون قد أعربوا عن شعورهم بالقلق الشديد من عدم إتمام الروس تلك الصفقة التي ترفضها كل من إسرائيل والولايات المتحدة.

XS
SM
MD
LG