Accessibility links

logo-print

باريس تطالب إسرائيل بكشف ملابسات مقتل فرنسي فلسطيني في الضفة الغربية


طلبت فرنسا الثلاثاء من إسرائيل الكشف "عن الحقيقة كاملة "بشأن ملابسات وفاة فلسطيني يحمل الجنسية الفرنسية عند نقطة مراقبة عسكرية في الضفة الغربية المحتلة وأعربت عن "قلقها البالغ" للظروف التي اعتقل فيها مواطنها قبل وفاته.

وقال برنار فاليرو المتحدث باسم الخارجية الفرنسية "نحن نأسف لوفاة أحد مواطنينا. ونحن قلقون للغاية للظروف التي قد يكون احتجز فيها لعدة ساعات عند نقطة عبور الحمرا والتي أسهمت في وفاته".

وأضاف "نحن ندعو السلطات الإسرائيلية إلى كشف الحقيقة كاملة في هذه القضية واتخاذ الإجراءات المناسبة".

وبحسب مصادر فلسطينية فان الضحية البالغ من العمر 60 عاما توفي مساء السبت اثر إصابته بأزمة قلبية وحالة جفاف بعد أن اضطر للبقاء عدة ساعات عند حاجز عسكري شمال وادي الأردن حين كان متجها إلى الأردن.

ونفى الجيش الإسرائيلي أي مسؤولية له في وفاة المواطن الفرنسي الفلسطيني. وقال في بيان مساء الاثنين "إن التحقيق الأولي يشير إلى أن هذا الفلسطيني لم يتم استبقاؤه عند نقطة المراقبة وأنه لا يوجد أي رابط بين وفاته والعمليات التي يقوم بها الجيش".

وأوضح البيان أن الفلسطيني عمر محمد دامان لم يكن يملك بطاقة هوية فلسطينية و"بالتالي لم يكن يملك الحق في اجتياز نقطة العبور".

وأكد فاليرو "لقد أخذنا علما بالمعلومات التي صدرت عن السلطات الإسرائيلية. غير أن ذلك لا يعني أن مواطننا حظي بالمعاملة التي يفرضها سنه وصحته".

وأضاف أنه "تم دفن الفلسطيني الاثنين في مسقط رأسه قرب جنين وحضر ممثل للقنصلية العامة في القدس مراسم الدفن إلى جانب طفلي مواطننا".
XS
SM
MD
LG