Accessibility links

logo-print

السلطات اليمنية تطلق سراح 161 حوثيا تعزيزا لاتفاق وقف إطلاق النار في صعدة


أفرجت السلطات اليمنية عن 161 معتقلا حوثيا في محاولة لتعزيز اتفاق هش لوقف إطلاق النار في محافظة صعدة شمالي البلاد، حسب ما أفاد به موقع 26 سبتمبر التابع لوزارة الدفاع اليمنية الثلاثاء.

وهذه هي الدفعة الثانية من الحوثيين الذين يتم إطلاق سراحهم، إذ تم الإفراج عن 75 حوثيا آخرين قبل حوالي أسبوعين بحسب الموقع.

وتأتي الخطوة في إطار تنفيذ النقاط الست لوقف إطلاق النار وآليتها التنفيذية الخاصة بوضع حد للعمليات العسكرية وإحلال السلام في صعدة وتفرغ الجهود للبناء والإعمار والتنمية.

وكان المتمردون الحوثيون قد أفرجوا منتصف مارس/آذار عن كل الأسرى المدنيين والعسكريين الذين كانوا يحتجزونهم وعددهم 178 شخصا.

ووفقا لاتفاقية وقف إطلاق النار التي بدأ العمل بها منذ 12 فبراير/شباط، يتعين على المتمردين الحوثيين تطبيق ستة بنود، اشترطتها الحكومة ووافقوا عليها، تتضمن "الالتزام بوقف إطلاق النار وفتح الطرقات وإزالة الألغام وإنهاء التمترس في المواقع وجوانب الطرق"، و"الانسحاب من المديريات وعدم التدخل في شؤون السلطة المحلية"، و"إعادة المنهوبات من المعدات المدنية والعسكرية اليمنية والسعودية،" و"إطلاق المحتجزين من المدنيين والعسكريين اليمنيين والسعوديين،" و"الالتزام بالدستور والنظام والقانون،" فضلا عن "الالتزام بعدم الاعتداء على أراضي المملكة العربية السعودية" التي دخلت على خط النزاع مع الحوثيين في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عقب تسلل عناصر من التمرد إلى أراضيها ومقتل أحد حراس حدودها على أيديهم.

وكانت الحرب بين الجيش اليمني والمتمردين الحوثيين قد اندلعت في 11 أغسطس/آب 2009 في شمال اليمن، وهي الجولة السادسة في نزاع أسفر منذ 2004 عن وقوع آلاف القتلى ونزوح 250 ألف شخص.
XS
SM
MD
LG