Accessibility links

logo-print

الرئيس اللبناني يجري مباحثات مع أمير قطر ويلقي كلمة في اتحاد غرف دول مجلس التعاون


التقى أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني مساء الثلاثاء في الدوحة الرئيس اللبناني العماد ميشال سليمان الذي يزور البلاد لحضور حفل اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي بمناسبة مرور 30 عاما على تأسيسه، حسب ما أفاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية.

وقد حضر اللقاء الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية وعدد من الوزراء بالإضافة إلى أعضاء الوفد المرافقين للرئيس سليمان.

ويرافق الرئيس سليمان في زيارته وزير الخارجية والمغتربين علي الشامي ووزير الاقتصاد محمد الصفدي ووزير الصناعة ارام دديان ووزراء الدولة عدنان القصار ويوسف سعادة وعدنان سيد حسين. وانضم إلى الوفد سفير لبنان في قطر حسن يوسف.

وأضاف المصدر أنه تم خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين والسبل الكفيلة بدعمها وتطويرها في كافة المجالات.

سليمان يندد بتصاعد التهديدات الإسرائيلية

من ناحية أخرى، ندد الرئيس سليمان بتصاعد التهديدات الإسرائيلية ضد لبنان وبالممارسات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين داعيا لحل شامل للنزاع العربي الإسرائيلي على أساس مبادرة السلام العربية.

ففي كلمة أمام احتفالية مرور 30 عاما على تأسيس اتحاد غرف مجلس التعاون الخليجي، قال سليمان إن "التضامن والعمل العربي المشترك باتا اليوم ضرورة ملحة سياسيا واقتصاديا في ظل التحديات الداخلية والخارجية التي تواجه عالمنا العربي لمواجهة التهديدات الإسرائيلية المتواصلة على لبنان وتصاعد وتيرتها في الآونة الأخيرة مما يهدد أمن واستقرار المنطقة ككل".

وأشار الرئيس اللبناني إلى "استمرار إسرائيل في ممارساتها التعسفية ضد الفلسطينيين وفي حصار غزة وبناء المستوطنات والتعرض لمقدساتنا الإسلامية والمسيحية".

ودعا سليمان إلى "دعم كل جهد هادف لإقامة سلام شامل وعادل في الشرق الأوسط يعالج كافة أوجه النزاع بما في ذلك مشكلة اللاجئين الفلسطينيين على قاعدة قرارات الشرعية الدولية ومرجعية مؤتمر مدريد والمبادرة العربية للسلام في جميع نواحيها" داعيا إلى "ضرورة الاستمرار في محاربة الإرهاب".

وبعد أن أشاد بمناخ الاستقرار السياسي في لبنان، قال سليمان إن "انتظام عمل المؤسسات وجو التوافق والتعاون القائم على مستوى المسؤولين يسهمان في تعزيز مناخ الاستقرار السياسي ويمهدان الطريق لإطلاق ورشة الإصلاحات على الصعيدين السياسي والاقتصادي".

وأشاد أيضا بنجاح القطاع الخاص الخليجي معتبرا أن "الإعلان عن قيام السوق الخليجية المشتركة من شأنه أن يزيد من دور اتحادكم في تمثيل القطاع الخاص أمام الجهات الرسمية الخليجية وبناء جسور التواصل مع الخارج".

ومن ناحيته، عبر أمير قطر في كلمته أمام الاحتفالية عن قلق دول الخليج من تقلب أسعار النفط والغاز.

وقال "الاقتصاديات الخليجية ما زالت تتأثر بشدة بالتغيرات الخارجية ولا سيما تقلب أسعار النفط والغاز".

وأوضح أن "العمالة الوافدة ما زالت تشكل نسبة عالية من إجمالي قوة العمل في بلداننا وهيكليتها ليست بالمستوى المطلوب".

وأضاف أمير قطر "لا بد من مواجهة العديد من المعوقات التي نشهدها ولا سيما في ظل التشريعات الحالية المنظمة لبيئة الأعمال" مضيفا "نحن مصممون على الاستمرار في توفير عوامل التمكين المناسبة للقطاع الخاص سواء في مجال التشريع ام في مجالات البنية التحتية والمعرفة والتمويل".
XS
SM
MD
LG