Accessibility links

logo-print

مصر تدعو اليونسكو تعديل اتفاقية استعادة الآثار المسروقة


قال زاهي حواس الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار في مصر إنه سيدعو منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" خلال مؤتمر دولي يفتتح يوم الأربعاء في القاهرة، إلى تعديل الاتفاقية الدولية الخاصة باستعادة الممتلكات والآثار التي هربت خارج البلاد بطرق غير مشروعة.

وأضاف حواس في بيان أن المؤتمر الذي سيعقد بمشاركة 17 دولة من أصحاب الحضارات القديمة سيناقش مقترحات وتوصيات "لرفعها لمنظمة اليونسكو من أجل تعديل اتفاقية اليونسكو الخاصة بإعادة الممتلكات والآثار إلى بلادها الأصلية.

ويشارك في المؤتمر رؤساء هيئات الاثار والتراث والمتاحف ممثلين عن الصين والهند واسبانيا وايطاليا واليونان وقبرص والمكسيك وكوريا الجنوبية وسريلانكا ونيجيريا وبوليفيا وهندوراس وغواتيمالا إضافة إلى أربع دول عربية هي سوريا والعراق وليبيا ومصر.

وتستمر أعمال المؤتمر على مدى يومين ويعقد في ختامه مؤتمر صحفي تعلن فيه قائمة بأبرز القطع الأثرية المطلوب إعادتها إلى أوطانها.

وعلى هامش المؤتمر يقام يوم الأربعاء بالمتحف المصري بالقاهرة معرض لبعض القطع التي استردتها مصر خلال السنوات السبع الماضية أهمها رأس تمثال أمنحتب الثالث والد اخناتون والتي استردت من لندن في ديسمبر/ كانون الأول 2008 ورأس تمثال الإله أمون واسترد من الأردن وتمثال كاهن الإله مونتو المستعاد من هولندا وتمثال نفر رنبت المسترد من ألمانيا.
XS
SM
MD
LG