Accessibility links

البيت الأبيض يبحث إلغاء زيارة الرئيس الأفغاني كرزاي إلى واشنطن بسبب تصريحاته


قال روبرت غيبس المتحدث باسم البيت الأبيض إن واشنطن تبحث إلغاء زيارة الرئيس الأفغاني حامد كرزاي المقررة إلى واشنطن الأسبوع المقبل إذا واصل الإدلاء بتصريحاته المثيرة للقلق، وأضاف: "من المؤكد أننا سنقيّم أي ملاحظات أخرى تصدر عن الرئيس كرزاي لنحدد ما إذا كانت بناءة لعقد مثل هذا الاجتماع."

وأعاد غيبس وصف تصريحات كرزاي بأنها مثيرة للقلق: " إن تصريحاته تثير القلق وتبعث على الاضطراب، وتم التحقيق فيها وكانت النتيجة أنها غير صادقة، فنحن موجودون في أفغانستان بسبب التهديد الذي يمثله تنظيم القاعدة وحلفاؤه علينا ومن أجل الحفاظ على أمن بلدنا وسلامته."

ورغم الاستياء الأميركي، إلا أن الكثير من المراقبين يشيرون إلى أنه لا يمكن الاستغناء عن كرزاي في هذه المرحلة. ويقول مايكل أوهانلن الخبير الإستراتيجي في معهد بروكنغز في واشنطن لـ"راديو سوا":

"إن الرئيس كرزاي يتمتع بالكثير من المصداقية داخل بلاده بحيث تصل نسبة شعبيته إلى ثمانين في المئة، وعلى الأقل هناك أربعة من خمسة أفغان يقولون إنهم معجبون به كرئيس بينما يعبر نحو ثلثي الشعب الأفغاني عن قبولهم به كزعيم شرعي رغم علمهم بما شاب الانتخابات من انتهاكات. لكنه أيضا يشعر بأن عليه المحافظة على مكانته كرئيس للبلاد.ولن يتقبل وضعا تُنكر من خلاله قوى خارجية شرعيته".

XS
SM
MD
LG