Accessibility links

logo-print

الرئيس الإيراني يدين السياسة النووية الأميركية الجديدة ويهدد أوباما برد "مؤلم"


هدد الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد اليوم الأربعاء نظيره الأميركي باراك أوباما برد "مؤلم" وذلك في معرض إدانته للسياسة النووية الأميركية الجديدة التي لم تستبعد استخدام السلاح الذري ضد طهران.

وقال احمدي نجاد في خطاب ألقاه في شمال غرب إيران ونقله التلفزيون الرسمي مباشرة "إنني آمل ألا تكون التصريحات التي نشرت صحيحة، فأوباما هدد باستخدام الأسلحة النووية والكيميائية ضد الدول التي لا ترضخ للولايات المتحدة".

وحذر الرئيس الإيراني أوباما من "السير على خطى الرئيس السابق جورج بوش" معتبرا أن الرئيس الأميركي "سوف يتلقى من الأمم الرد المؤلم ذاته الذي لقيه جورج بوش" إذا سار على خطاه، على حد قوله.

وتعهدت الولايات المتحدة بموجب الإستراتيجية النووية الجديدة التي أعلنتها أمس الثلاثاء بعدم استخدام السلاح النووي إلا في "الحالات القصوى".

وأدخلت واشنطن تغييرا كبيرا في السياسة النووية بإعلانها للمرة الأولى أنها لن تستخدم الأسلحة النووية ضد الدول التي لا تمتلك مثل هذه الأسلحة وتلتزم بمعاهدة الحد من الانتشار النووي.

إلا أن أوباما حذر من انه يمكن أن تستثنى من ذلك الدول "المارقة" مثل إيران وكوريا الشمالية مما أثار غضب طهران.

تبادل الوقود النووي

وفي سياق ذي صلة، أعلن وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي الأربعاء أن اقتراح الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن تبادل الوقود النووي اللازم لمفاعل الأبحاث في طهران يمكن تطبيقه سريعا إذا أبدت الدول الكبرى "إرادة سياسية".

وقال الوزير للصحافيين إن "اقتراح تبادل الوقود ما زال على الطاولة وبإمكاننا تنفيذه".

وتابع قائلا "لقد أجرينا مباحثات مباشرة وغير مباشرة مع كافة الأطراف المعنية في مجموعة فيينا وبحثنا الجوانب المختلفة لإطار معقول لتبادل الوقود"، مؤكدا انه بالإمكان تنفيذ الاقتراح "في مهلة قصيرة إذا أبدت الدول الكبرى رغبة سياسية".

وقدمت الوكالة الدولية للطاقة الذرية بدعم من الدول الست المعنية بملف إيران النووي مقترحا في شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي يقضي بأن تسلم إيران روسيا 70 بالمئة من اليورانيوم منخفض التخصيب بنسبة 3.5 بالمئة الذي تمتلكه إيران لزيادة تخصيبه في روسيا قبل نقله إلى فرنسا لتحويله إلى وقود لمفاعل الأبحاث الطبية في طهران.

إلا أن طهران رفضت تسليم اليورانيوم منخفض التخصيب مشترطة أن يتم التبادل في الأراضي الإيرانية وبشكل متزامن، لكن الدول الكبرى، التي تشتبه في أن الجمهورية الإسلامية تحاول صنع السلاح النووي تحت غطاء برنامج مدني، رفضت تلك الشروط.
XS
SM
MD
LG