Accessibility links

أنباء حول السماح باستهداف العولقي في العمليات الأميركية إثر ضلوعه في التخطيط لهجمات على الولايات المتحدة


أفادت مصادر صحافية أميركية اليوم الأربعاء أن إدارة الرئيس باراك أوباما قد سمحت باستهداف وقتل الإمام اليمني المتشدد الذي يحمل الجنسية الأميركية أنور العولقي بسبب ضلوعه في التخطيط لهجمات على الولايات المتحدة.

ونسبت صحيفة نيويورك تايمز إلى مسؤول أميركي لم تسمه القول إن "خطر العولقي على هذه البلاد لم يعد يقتصر على الكلمات، بل إنه بات ضالعا في مؤامرات".

وأضاف المسؤول أن "الولايات المتحدة تقوم بما يتوقعه منها الشعب الأميركي أي التغلب على المخاطر المخيمة على أمنه، وهذا الشخص بات أحد هذه المخاطر عبر أعماله".

وخلص المسؤول إلى القول إن "العولقي يعلم ما قام به ويعلم أيضا أننا لن نقابله بالمصافحات والورود، وهذا لا يجب أن يفاجئ أحدا". وشدد المسؤولون الذين نقلت عنهم نيويورك تايمز هذه المعلومات على أن القانون الدولي يسمح باستخدام القوة القاتلة ضد أشخاص ومجموعات تمثل خطرا حتميا.

وذكرت الصحيفة أن هذا القرار النادر إن لم يكن غير المسبوق، اتخذ في وقت سابق هذه السنة على خلفية الاعتقاد بأن العولقي انتقل من تشجيع الهجمات على الولايات المتحدة إلى الضلوع مباشرة في هذه الهجمات.

وقد برز اسم العولقي، المولود في ولاية نيومكسيكو والمقيم حاليا في اليمن، بشكل كبير منذ أن كشف عن علاقته بالميجور الأميركي الفلسطيني الأصل نضال حسن الذي أطلق النار في معسكر للقوات الأميركية بولاية تكساس في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي مما أدى إلى مقتل 13 شخصا.

كما ارتبط اسم العولقي بالشاب النيجيري عمر فاروق عبد المطلب الذي حاول تفجير طائرة مدنية أميركية يوم عيد الميلاد الماضي.
XS
SM
MD
LG