Accessibility links

البوليساريو تدعو المجتمع الدولي إلى إنقاذ سجناء صحراويين مضربين عن الطعام في سجون مغربية


دعا زعيم جبهة البوليساريو الأربعاء الأسرة الدولية إلى التدخل "سريعا" لدى المغرب لوضع حد "للموت البطيء" لسجناء سياسيين صحراويين مضربين عن الطعام في السجون المغربية، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الجزائرية.

وقال محمد عبد العزيز، رئيس جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب "بوليساريو" ندعو الأسرة الدولية إلى أن تتحمل مسؤوليتها كاملة وبأسرع وقت وقبل فوات الأوان لوضع حد لهذا الظلم الفاضح وهذا الانتهاك الخطير لحقوق الإنسان والتدخل لدى الدولة المغربية لإنهاء هذا الموت البطيء لسجناء سياسيين صحراويين".

وأضاف أن "الحالة الجسدية والنفسية للسجناء مهددة حاليا".

وكانت المنظمة المغربية لحقوق الإنسان وهي منظمة مستقلة قد ذكرت الاثنين أن ستة سجناء سياسيين مضربون عن الطعام في سجن سلا منذ 18 مارس/آذار الماضي.

وأوضحت البوليساريو أن 27 سجينا آخرين مضربون أيضا عن الطعام في سجون مغربية عدة.

وكان السجناء الستة في سجن سلا ومن بينهم اثنان ينحدران من مدينة العيون، كبرى مدن الصحراء الغربية، قد اعتقلوا في أكتوبر/تشرين الأول في مدينة الدار البيضاء لدى عودتهم من زيارة لمخيمات اللاجئين في تندوف جنوب غرب الجزائر التي تشرف عليها جبهة البوليساريو.

ويعتبرهم القضاء المغربي رعايا مغربيين ويتهمهم ب"الخيانة والاتصال" مع الخارج بعد إجرائهم اتصالات في الجزائر وتندوف.

والصحراء الغربية مستعمرة اسبانية سابقة غنية بالفوسفات ضمها المغرب في 1975 بعد مغادرة الاسبان ويعتبر أنها جزء لا يتجزأ من أراضي المملكة.
XS
SM
MD
LG