Accessibility links

دراسة: لا يوجد تمييز في نوع الرعاية الصحية الممنوحة للبدناء


قال باحثون أميركيون الثلاثاء إن البدناء أو من يعانون من زيادة في الوزن يحصلون على رعاية صحية بنفس الجودة التي يحصل عليها المرضى ذوو الأوزان الطبيعية بل ويحصلون على رعاية أفضل في بعض الحالات.

وقد أجريت الدراسة على نحو 70 ألف شخص من ذوي الوزن الزائد وتناولت ثماني معايير لجودة ونوعية الرعاية الصحية، مثل الحصول على لقاحات الأنفلونزا أو الفحص بالأشعة للكشف عن سرطان القولون والمستقيم. ولم تجد الدراسة أي دليل على أن المرضى البدناء أو ذوي الوزن الزائد تلقوا رعاية متدنية أو أقل جودة.

وتوصل فريق تقوده الدكتورة فرجينيا تشانغ من كلية الطب في جامعة بنسلفانيا ومركز فيلادلفيا الطبي، إلى أنه وفق بعض المعايير مثل الفحص للكشف عن مرض السكري، كان المرضى البدناء أو ذوو الوزن الزائد يخضعون في الأغلب للفحص أكثر من المرضى ذوي الوزن الطبيعي.

وكتبت تشانغ وزملاؤها في دورية رابطة الطب الأميركية "بينما يكون حقيقيا أن الأطباء عادة لديهم نظرة وتوجه سلبي للبدانة، إلا أن مثل هذه التوجهات لا تنعكس على نوع وجودة الرعاية التي تقدم للبدناء."

وتستحوذ الأمراض المتعلقة بالبدانة على نحو 10 بالمئة من الإنفاق الطبي في الولايات المتحدة أو ما يقدر بنحو 147 مليار دولار سنويا. والزيادة في الوزن أو البدانة تزيد خطر الإصابة بإمراض القلب والسكري وبعض السرطانات والتهابات المفاصل وأمراض أخرى.
XS
SM
MD
LG