Accessibility links

دبلوماسي قطري يثير اضطرابا بين ركاب طائرة أميركية ويستنفر قوات الأمن في مطار دنفر


أعلنت السلطات الأمنية الأميركية في وقت متأخر الأربعاء أنه لم يتم العثور على متفجرات في حذاء دبلوماسي قطري كان يعتقد أنه حاول إشعال النار في حذائه على متن طائرة متوجهة من العاصمة واشنطن إلى مدينة دنفر في ولاية كولورادو.

ورجحت السلطات أن الدبلوماسي كان يحاول التدخين خلسة في مرحاض الطائرة التابعة لشركة United Airlines الأميركية، مما سبب هلعا كبيرا ومخاوف من وجود قنبلة على متن الطائرة ووضع قوات الأمن في حالة تأهب قصوى.

ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن دبلوماسي عربي رفض الكشف عن هويته أن الدبلوماسي القطري يدعى محمد المدادي.

وقال مسؤولان أميركيان لم يكشفا عن هويتهما إن المحققين أبلغوا بأن المدادي قال مازحا عندما سئل عن مصدر رائحة الدخان لدى عودته من المرحاض، إنه كان يحاول إشعال النار في حذائه، في إشارة إلى محاولة ريتشارد ريد في عام 2001 إشعال النار في حذائه بهدف تفجير طائرة كانت في طريقها إلى الولايات المتحدة.

وذكرت الوكالة في وقت سابق أن مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI فتح تحقيقا لمعرفة ما إذا كان الدبلوماسي القطري قد حاول تفجير الطائرة، مضيفة أن طائرتي F-16 هرعتا من قاعدة باكلي العسكرية في كولورادو لاعتراض الرحلة رقم 663 ومرافقتها إلى مطار دنفر، كما هرعت حوالي 40 سيارة شرطة وسيارة إسعاف إلى المطار. ولم يسفر الحادث عن وقوع إصابات.

وكانت الطائرة وهي من طراز بوينغ 757 تقل 157 مسافرا إضافة إلى طاقم مؤلف من ستة أشخاص.
XS
SM
MD
LG