Accessibility links

اشتباكات في شرق لبنان بين عناصر من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة


أفادت مصادر عسكرية لبنانية وأخرى فلسطينية اليوم الخميس أن اشتباكات قد وقعت في شرق لبنان بين عناصر من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة التي تدعمها دمشق.

وذكر مسؤول فلسطيني قريب من الجبهة لوكالة الصحافة الفرنسية أن "تمردا وقع في قاعدة عين البيضاء القريبة من كفر زبد" في البقاع "بسبب خلافات داخلية" بين عناصر في هذا الفصيل الذي تطالب الحكومة اللبنانية بنزع سلاحه.

وأسفرت الاشتباكات التي استخدمت فيها الأسلحة الرشاشة والصواريخ عن سقوط جريح، كما قال المصدر نفسه، مشيرا إلى أن الاشتباكات توقفت بعد ظهر الخميس.

ومن ناحيته، أكد متحدث باسم الجيش اللبناني طلب عدم الكشف عن اسمه أن "الوضع هادئ" في تلك المنطقة، مشيرا إلى أن ضابطا من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة وثلاثة عناصر آخرين سلموا أنفسهم للجيش.

وأوضح المتحدث أن "المعلومات الأولية تفيد بأن ما حدث ناجم عن خلافات داخلية" بين أعضاء في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة.

وتقيم هذه الحركة التي يتزعمها احمد جبريل وكذلك مجموعة فتح-الانتفاضة الفلسطينية الموالية لسوريا أيضا، قواعد عسكرية في منطقتي قوسايا وحلوى في البقاع قرب الحدود السورية.

وتملك الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة موقعا آخر قرب بلدة الناعمة الساحلية على بعد بضعة كيلومترات جنوب بيروت.

وتشكل ترسانة الأسلحة التي تملكها هاتان المجموعتان موضوعا شائكا بين لبنان وسوريا.

وكانت الحكومة اللبنانية قد أكدت مجددا بداية العام الحالي عزمها على نزع سلاح هاتين الحركتين، رغم رفضهما الانصياع للمطالب اللبنانية.

يذكر أن مجلس الأمن الدولي كان قد دعا في قرارين صادرين عنه إلى نزع سلاح كل "الميليشيات على الأراضي اللبنانية"، كما أن جميع القوى اللبنانية، بما فيها حزب الله ، قد اتفقت في عام 2006 على ضرورة نزع سلاح التنظيمات الفلسطينية خارج مخيمات اللاجئين.

XS
SM
MD
LG