Accessibility links

تلاسن فلسطيني إسرائيلي إثر إطلاق اسم قيادي من حماس على شارع رئيسي في الضفة


واصلت السلطة الفلسطينية والحكومة الإسرائيلية تبادل الانتقادات اليوم الخميس إثر قيام السلطة بإطلاق اسم القيادي السابق في حركة حماس يحيى عياش على أحد الشوارع الرئيسية المجاورة للمجمع الرئاسي الذي سيتم بناؤه في مدينة رام الله بالضفة الغربية لاستضافة مقر السلطة الفلسطينية مستقبلا.

واتهمت السلطة الفلسطينية الحكومة الإسرائيلية باستخدام مصطلح التحريض على نحو "سخيف"مشيرة إلى أن تسمية الشارع تمت عام 1998.

وقالت في بيان لها إنه "عندما يتم وصف نشاط شرعي وغير عنيف مثل مقاطعة السلع المنتجة في المستوطنات بأنه تحريض فإنه ما من عجب في أن إسرائيل تواصل مثل هذا الاستخدام السخيف لذلك المصطلح".

وأضاف البيان أن "إسرائيل مليئة بالشوارع المسماة على أسماء قتلة من أمثال مناحم بيغين والأرغون والليهي".

ومن ناحيتها نقلت صحيفة هآرتس عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قوله إن إطلاق اسم عياش على أحد الشوارع يشكل "تعظيما مثيرا للغضب من جانب السلطة الفلسطينية للإرهاب".

وأضاف نتانياهو في بيان أصدره أن "السلطة الفلسطينية قامت بتسمية شارع ملاصق لمجمع الرئاسة في رام الله باسم إرهابي قتل المئات من الرجال والنساء والأطفال الإسرائيليين الأبرياء".

وأكد نتانياهو على ضرورة أن "يقوم العالم بإدانة حازمة لهذا التحريض الفلسطيني الرسمي على الإرهاب وضد السلام".

يذكر أن عياش كان أحد قيادات كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس وتتهمه إسرائيل بالمسؤولية عن عدد من الهجمات التي استهدفتها، وقد اغتالته الاستخبارات الإسرائيلية عام 1996 عبر تفجير هاتفته النقال خلال وجوده في منزله ببيت لاهيا في قطاع غزة.

XS
SM
MD
LG