Accessibility links

السلطات الأميركية تفرج عن دبلوماسي قطري في ظل أنباء حول اتفاق لترحيله


أفرجت سلطات الأمن الأميركية اليوم الخميس عن دبلوماسي قطري تم إيقافه أمس للاشتباه في قيامه بمحاولة إشعال شحنة متفجرة على متن طائرة مدنية أميركية خلال رحلة لها بين واشنطن ودنفر في ولاية كولورادو.

وقالت محطة تليفزيون NBC الأميركية إن ثمة اتفاقا بين الولايات المتحدة والحكومة القطرية بترحيل الدبلوماسي إلى قطر وعدم ملاحقته قضائيا لتمتعه بالحصانة الدبلوماسية.

وذكر مصدر أمني أميركي رفض الكشف عن اسمه إن الدبلوماسي محمد المدادي الذي يعمل في السفارة القطرية في واشنطن "لن يلاحق قضائيا على الأرجح لأنه يتمتع بالحصانة الدبلوماسية" مشيرا إلى أن "الحكومة الأجنبية وحدها لديها سلطة رفع الحصانة" عن دبلوماسييها.

وكان المدادي قد خضع لاستجواب من جانب مكتب التحقيقات الفدرالي بعد توقيفه في دنفر وذلك بعد أن رجحت السلطات أن الدبلوماسي كان يحاول التدخين خلسة في مرحاض الطائرة التابعة لشركة United Airlines الأميركية، مما سبب هلعا كبيرا ومخاوف من وجود قنبلة على متن الطائرة ووضع قوات الأمن في حالة تأهب قصوى.

وذكرت مصادر أميركية أن الدبلوماسي القطري أبلغ طاقم الطائرة عند سؤاله عن الدخان المنبعث بأنه يحاول إشعال حذائه، في إشارة إلى محاولة البريطاني ريتشارد ريد في عام 2001 إشعال النار في حذائه بهدف تفجير طائرة كانت في طريقها إلى الولايات المتحدة.

ومن ناحيته، قال السفير القطري لدى واشنطن علي بن فهد الهاجري إن الدبلوماسي الذي تم احتجازه كان مسافرا في مهمة رسمية تتعلق بعمل السفارة ولم يكن متورطا في أي نشاط ينطوي على تهديد.

ونسبت وكالة الأنباء القطرية الرسمية "قنا" إلى الهاجري قوله "إننا نحترم ضرورة الالتزام بالإجراءات الأمنية الخاصة المتعلقة بالسفر جوا، ولكن هذا الدبلوماسي كان مسافراً لدينفر في مهمة رسمية تتعلق بعمل السفارة بتوجيهات مني، وهو بالتأكيد لم يكن متورطا في أي نشاط ينطوي على تهديد، وستكشف الوقائع بأن ذلك كان خطأ، ونحن نطلب من جميع الأطراف المعنية الامتناع عن إصدار أي أحكام أو افتراضات مسبقة".

وكانت طائرتا F-16 قد هرعتا من قاعدة باكلي العسكرية في كولورادو لاعتراض الرحلة ومرافقتها إلى مطار دنفر بعد الإبلاغ عما حدث على متن رحلة United Airlines رقم 663 وعلى متنها 157 راكبا، كما هرعت حوالي 40 سيارة شرطة وإسعاف إلى المطار.
XS
SM
MD
LG