Accessibility links

logo-print

وزير الخارجية الفلسطينية يقول إن الفلسطينيين يعولون على دعم البوسنة في مجلس الأمن الدولي


تعول السلطة الوطنية الفلسطينية على دعم البوسنة بوصفها عضوا في مجلس الأمن الدولي في العامين 2010 و2011، بحسب ما أعلن الخميس في ساراييفو وزير الخارجية الفلسطينية رياض المالكي.

وقال المالكي خلال مؤتمر صحافي في ختام اجتماع مع نظيره البوسني سوان الكلاج "أطلعت نظيري على الوضع في فلسطين خصوصا في القدس الشرقية وعلى الأعمال التي تقوم بها إسرائيل خلافا للقانون الدولي".

وكان يشير إلى عملية الاستيطان في القدس الشرقية التي احتلتها إسرائيل وضمتها في حزيران/يونيو 1967، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف الوزير الفلسطيني "بحثنا في الدور الذي يمكن أن تؤديه فعلا البوسنة والهرسك من أجل دفع أفكار جديدة وبناءة للمساعدة في تحسين الوضع ما دامت البوسنة عضوا في مجلس الأمن الدولي".

وأوضح "تحدثنا أيضا عن الحصار المفروض على غزة وكيف يمكننا مساعدة الشعب الفلسطيني في غزة".

وكان وزير الخارجية الإسرائيلية افيغدور ليبرمان قد كرر الثلاثاء أن حكومته قررت مواصلة ورش الاستيطان في القدس بما في ذلك في القسم العربي من المدينة.

ووقع الوزيران البوسني والفلسطيني اتفاق تعاون بين وزارتيهما هو أول وثيقة من هذا النوع بين السلطات البوسنية والفلسطينية.

وقال المالكي أيضا إن "توقيع هذا الاتفاق سيساعدنا في استمرار التواصل وتنسيق مواقفنا في كل المحافل الدولية".
XS
SM
MD
LG