Accessibility links

logo-print

الأطلسي يأمل بأن يفتح تحسن العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا الطريق أمام التعاون في مجال الدفاع الصاروخي


أعرب الأمين العام للحلف الأطلسي اندرس فوغ راسموسن الخميس عن أمله بأن يسمح تحسن العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا بقيام تعاون في مجال الدفاع الصاروخي.

ووقع الرئيسان باراك أوباما والروسي دميتري مدفيديف الخميس في براغ معاهدة ستارت الجديدة للحد من الأسلحة النووية والتي تنص على تخفيض كبير في ترسانة البلدين.

وقال راسموسن للصحافيين اثر إلقائه كلمة في شيكاغو "إننا بحاجة إلى نهج مشترك حول الدفاع الصاروخي. إننا نواجه تهديدات حقيقية وخصوصا من جانب إيران". وشدد على أن ضم روسيا إلى بناء أمني مشترك سيساهم في الحد من الأسلحة.

تحفظ فرنسي إزاء التكلفة

وإذا كانت فرنسا قد لفتت إلى كلفة هذا البرنامج في حين أن الظروف الاقتصادية لا تترك مجالا للإنفاق، شدد راسموسن على أهمية تطوير الدفاع المضاد للصواريخ.

وكان الأمين العام للحلف الأطلسي اعتبر في ختام لقاء مع وزير الدفاع الفرنسي ارفيه موران في نهاية مارس/ آذار في باريس أن الدفاع الصاروخي يشكل "مهمة" الحلف، داعيا إلى اتخاذ قرار بشأنه خلال قمة الحلف المقررة في ليشبونة في نوفمبر/ تشرين الثاني.

وابدي موران حينها تحفظات وطالب ب"سلسلة من التوضيحات" ولا سيما بشأن كلفة البرنامج وتحليل المخاطر ودور الأوروبيين.

وقال راسموسن "لا تزال هناك بالطبع الكثير من المسائل التي يتوجب بحثها، لكنني آمل أن نتمكن من اتخاذ قرار بحلول نهاية السنة، خلال قمة الحلف الأطلسي".

روسيا تحتفظ بحق الانسحاب

وأعلنت روسيا أنها تحتفظ بحق الانسحاب من المعاهدة في حال تبين لها أن أنظمة الدفاع الصاروخي التي طورتها واشنطن مع بعض الحلفاء الأوروبيين تشكل خطرا عليها.

دعوة الغرب إلى التعاون مع كرزاي

ومن جهة أخرى، دعا راسموسن الدول الغربية إلى التعاون مع الرئيس الأفغاني حميد كرزاي بالرغم من الاتهامات التي وجهها إلى الدول الغربية.

وقال "لدينا بشكل عام تنسيق جيد جدا مع الرئيس كرزاي وحكومته" مضيفا انه "رجل بإمكاننا ويجب أن نتعاون معه".

وأضاف "لا يمكننا أن نأمل دائما أن يفعل أو يقول ما نريد". وإذ اقر بان إعادة انتخابه كرزاي العام الماضي تضمنت خلا، لفت إلى أنها جرت طبقا للدستور.

وأشار إلى تحقيق تقدم في الوضع الداخلي الأفغاني داعيا إلى الحكم على كرزاي بناء على أفعاله.

وكان الحلف الأطلسي دعا كرزاي الثلاثاء إلى الانضباط معتبرا أن انتقاداته المتكررة للغربيين تثير القلق، كما دعاه إلى الأخذ في الاعتبار التضحيات التي تقدمها القوات الدولية لبلاده.

واتهم الرئيس الأفغاني الأسبوع الماضي الغربيين بتحمل مسؤولية عمليات التزوير التي جرت خلال الانتخابات الرئاسية والمحلية الأخيرة والتي فاز فيها.

XS
SM
MD
LG