Accessibility links

مقتل ثلاثة جنود أميركيين وموظف مدني في تحطم مروحية تابعة للناتو في جنوب أفغانستان


أعلن حلف شمال الأطلسي الجمعة في بيان أن ثلاثة جنود أميركيين ومدنيا قتلوا مساء الخميس في تحطم مروحية أميركية تابعة للحلف في جنوب أفغانستان في حادث لم تعرف أسبابه.

وجاء في بيان قوة ايساف التابعة للحلف أن "مروحية من طراز CV-22 اوسبري تابعة لسلاح الجو الأميركي تحطمت في ولاية زابل مساء الخميس ما أدى إلى مقتل ثلاثة جنود أميركيين وموظف مدني وإصابة عسكريين آخرين بجروح ولا تزال أسباب الحادث مجهولة".ولم يحدد البيان جنسية المدني القتيل.

وبذلك يرتفع إلى 151 عدد القتلى في صفوف القوات الدولية في أفغانستان منذ مطلع السنة، وهي أعلى حصيلة في مثل هذه الفترة الزمنية منذ اجتياح البلاد قبل ثماني سنوات، استنادا إلى موقع iCasualties.Org المستقل على الانترنت.

وأوضحت ايساف أن "المروحية CV22 كانت تنقل قوات أميركية حين تحطمت على مسافة عشرة كيلومترات غرب قلعة" بولاية زابل.

وكان المتحدث باسم الحكومة المحلية في زابل محمد جان رسول يار أعلن في وقت سابق أن المروحية تحطمت قرب قلعة بسبب "مشكلات فنية".

غير أن متحدثا باسم طالبان أكد أن المروحية أصيبت في الجو بنيران مقاتلي الحركة، مشيرا إلى مقتل ما لا يقل عن 25 شخصا على متنها.

وغالبا ما تتبنى طالبان حوادث تحطم طائرات تابعة للقوات الدولية.

وتنشر القوات الدولية في أفغانستان حاليا حوالي 130 ألف جندي من 40 بلدا، ثلثاهم من الأميركيين، وقد تكبدت خسائر فادحة في السنتين الأخيرتين ولا سيما في انفجار ألغام يدوية الصنع وكمائن ينصبها متمردو طالبان.

وتكثفت عمليات المتمردين الإسلاميين في السنتين الماضيتين وامتدت إلى معظم المناطق الأفغانية.

وتحطمت مروحية تابعة للحلف الأطلسي في 29 مارس/ آذار نتيجة حادث في ولاية زابل وقتل 14 شخصا كانوا على متنها. وقبل ستة أيام، تحطمت مروحية تابعة للوحدة التركية في قوة ايساف عرضا في ورداك (جنوب) ما أدى إلى إصابة أربعة جنود أتراك بجروح.
XS
SM
MD
LG