Accessibility links

إيران تتهم الأميركيين الثلاثة المعتقلين لديها بالارتباط بأجهزة استخبارات


اتهم وزير الاستخبارات الإيراني حيدر مصلحي الأميركيين الثلاثة المعتقلين في إيران منذ شهر يوليو/تموز الماضي بالارتباط بأجهزة استخبارات لم يحدد هويتها.

ونقل تليفزيون Press TV الإيراني الرسمي الناطق بالانكليزية عن مصلحي قوله إن "طهران لديها أدلة مقنعة على أن الأميركيين الثلاثة الذين أوقفوا في إيران العام الماضي لدخولهم البلاد بطريقة غير شرعية كانوا يتعاونون مع أجهزة استخبارات" مشيرا إلى أن بلاده ستقوم قريبا بعرض هذه الأدلة.

وكان الأميركيون الثلاثة شاين باور (27 عاما) وسارة شورد (31 عاما) وجوش فتال (27 عاما) قد اعتقلوا في 31 يوليو/تموز عام 2009 داخل الأراضي الإيرانية على مقربة من الحدود مع العراق بعد أن عبروا الحدود بصورة غير شرعية أثناء قيامهم بنزهة في كردستان العراق.

ولا تكف الولايات المتحدة عن المطالبة بإطلاق سراح الأشخاص الثلاثة، كما تؤكد أنهم اجتازوا الحدود "بطريق الخطأ" كون المنطقة الحدودية التي كانوا يتنزهون فيها غير واضحة المعالم.

إلا أن طهران تعتقل الأميركيين الثلاثة في سجن ايوين في طهران وتقول إنهم سيقدمون للمحاكمة كونهم "دخلوا الأراضي الإيرانية خلسة لأهداف مشبوهة".

وكان مدعي عام طهران عباس جعفري دولت عبادي قد أعلن في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أن الأميركيين الثلاثة متهمون ب"التجسس"، غير أن وزير الخارجية منوشهر متكي سرعان ما نقض هذه المعلومة وأكد أنهم يلاحقون بتهمة "دخول البلاد خلسة".
XS
SM
MD
LG