Accessibility links

تظاهرة حاشدة مناهضة للولايات المتحدة في جنوب العراق


تظاهر عشرات الآلاف من أنصار التيار الصدري الشيعي في مدينة النجف جنوب العراق اليوم الجمعة مطالبين بخروج "الاحتلال الأميركي" من البلاد وذلك بمناسبة الذكرى السابعة لدخول القوات الأميركية إلى العراق عام 2003.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن التظاهرة انطلقت من أمام مسجد الكوفة وبلغت مشارف ساحة الصدرين في النجف، قاطعة مسافة ثمانية كيلومترات، وسط شعارات "اخرج اخرج يا محتل" و "كلا كلا احتلال".

وقال القيادي في التيار رجل الدين حازم الأعرجي أمام المتظاهرين "إننا مقبلون على مرحلة جديدة لا مكان فيها للمحتلين ولا للظالمين ولا للبعثيين ولا للإرهابيين ولا للمنشقين ولا للمخربين ولا للطائفيين ولا للذين ملأوا السجون بالمقاومين"، في إشارة إلى رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي.

ودعا الأعرجي إلى "رفض كل أنواع الطائفية والتفرقة" وإلى التآخي بين الشيعة والسنة في العراق.

وبحسب الوكالة فقد قام بعض الأشخاص في مقدمة المسيرة بجر أعلام أميركية وبريطانية وإسرائيلية على الأرض، كما جر آخرون يرتدون قمصانا كتب عليها "العراق" نعوشا لفت بأعلام هذه الدول.

وقالت إن عددا من رجال الدين السنة شاركوا في التظاهرة، فضلا عن شيوخ عشائر ونساء وأطفال، في التظاهرة السنوية التي ينظمها التيار الصدري تنديدا ب"الاحتلال" والتي قام خلال المتظاهرون برفع العلم العراقي وصور زعيم التيار الصدري رجل الدين المقيم في إيران مقتدى الصدر.

يذكر أن القوات الأميركية دخلت بغداد في التاسع من شهر أبريل/نيسان عام 2003 وهو تاريخ أصبح مناسبة رسمية في العراق حاليا.

XS
SM
MD
LG