Accessibility links

إدارة أوباما تنفي التوصل لقرار بشأن إطلاق خطة سلام أميركية في الشرق الأوسط


أكدت إدارة الرئيس باراك أوباما اليوم الجمعة أنه لم يتم اتخاذ قرار حتى الآن بإطلاق خطة سلام أميركية في الشرق الأوسط غير أنها أقرت في الوقت ذاته بوجود مناقشات جارية حول هذه القضية، على ما أفاد مستشار الأمن القومي الجنرال جيمس جونز.

وقال جونز في تصريحات للصحافيين على متن الطائرة الرئاسية التي أقلت الرئيس أوباما عائدا من براغ إن " الولايات المتحدة لم تتخذ في المرحلة الراهنة أي قرار حول طرح مبادرة جديدة لإحياء عملية السلام الإسرائيلية - الفلسطينية".

وأكد جونز أن "ثمة مناقشات جارية حاليا لكن لم يتم اتخاذ أي قرار لإجراء تغيير كبير في الإستراتيجية" الأميركية في التعامل مع ملف السلام في الشرق الأوسط.

وتابع جونز قائلا إن "ما ينبغي أن نقوله بوضوح، في رأيي، هو أننا لا ننوي في أي وقت كان مفاجأة أي طرف" مشددا على أن "أي إجراء سيتم اتخاذه في هذا الصدد سيرمي إلى تعزيز أمن إسرائيل ودعم كل مطلب مشروع لتأمين سيادة الفلسطينيين".

وكانت صحيفة واشنطن بوست قد أكدت أمس الأول الأربعاء أن إدارة الرئيس باراك أوباما "تنظر بشكل جدي" في إطلاق خطة للسلام في الشرق الأوسط بحلول الخريف المقبل تستند إلى الاتفاقية التي اقترب الرئيس الأسبق بيل كلينتون من إبرامها بين الفلسطينيين والإسرائيليين عام 2000.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين اثنين قالت إنهما بارزان في إدارة أوباما أن هذه الخطة في حال تم إطلاقها ستبني على التقدم الذي تم إحرازه سابقا في قضايا مثل الحدود وحق عودة اللاجئين الفلسطينيين ووضع مدينة القدس.

XS
SM
MD
LG