Accessibility links

logo-print

سياسي تركماني يطالب بإشراك أبناء قوميته في محادثات تشكيل الحكومة


شدد نائب رئيس حزب توركمان إيلي والعضو التركماني في مجلس محافظة كركوك علي مهدي، على ضرورة إشراك التركمان في الحوارات الجارية بين الكتل السياسية لتشكيل الحكومة الجديدة، داعيا لمنحهم ما يستحقون من حقائب وزارية كونهم القومية الثالثة الرئيسية في البلاد.

وقال مهدي في حديث مع "راديو سوا" إنه يجب إشراك التركمان في المفاوضات الجارية بين القوائم الانتخابية لتشكيل الحكومة وأن يكون لهم الثقل الأساسي في الحكومة الجديدة، بحيث يتم إسناد حقيبتين وزاريتين على الأقل وأربعة مناصب وكلاء وزارة إلى التركمان، فضلا عن إسناد منصب أحد نواب المناصب السيادية الثلاثة.

من جهته أوضح آواد محمد أمين رئيس قائمة التغيير والعضو الكردي في مجلس المحافظة أن توزيع مقاعد كركوك الـ12 مناصفة بين قائمتي "العراقية" و"التحالف الكردستاني" لن يؤثر على التمثيل القومي للأكراد في البرلمان، حيث أن أعضاء "العراقية" الستة هم من العرب والتركمان، أما أعضاء "التحالف الكردستاني" فهم من الأكراد، وبالتالي يشكل الأكراد القومية الأكبر تمثيلا من المحافظة، يليهم العرب ثم التركمان.

يشار إلى أن 499 مرشحا بينهم 111 إمرأة شاركوا في الانتخابات التي جرت في السابع من الشهر الماضي ضمن 27 كيانا سياسيا لم يحالف الحظ سوى 12 منهم.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG