Accessibility links

logo-print

واشنطن تعلق الرحلات العسكرية في قرغيزستان وتنقل الجنود من وإلى أفغانستان عبر الكويت


كشف مصدر عسكري أميركي الجمعة أن الجيش الأميركي قرر تعليق الرحلات العسكرية لنقل جنوده من قاعدته العسكرية في ماناس بقرغيزستان وعلى أن يتم نقل الجنود من وإلى أفغانستان عبر الكويت.

وقال المتحدث باسم القيادة الوسطى الميجر جون ريدفيلد إنه "نظرا إلى الاضطرابات السياسية التي يعيشها هذا البلد في آسيا الوسطى، فإن القرار اتخذ مساء الجمعة بوقف الرحلات موقتا لنقل القوات" من مطار ماناس في بشكيك.

وأضاف ريدفيلد أن العسكريين الأميركيين سينقلون عبر رحلات أخرى "وكل حالة بمفردها".

ومن ناحيته، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول عسكري أميركي فضل عدم الكشف عن هويته أن "جميع الرحلات لنقل الجنود من والى أفغانستان ستنظم عبر الكويت" حيث للولايات المتحدة نقطة ترانزيت كبيرة.

وحسب مسؤول آخر، فإن تعليق هذه الرحلات سيستمر 72 ساعة وقد تقرر "بداعي الحيطة بعد رصد مدرعات في الجانب المدني من المطار" الذي يضم القاعدة الأميركية الجوية.

وأكد أنه لم يكن هناك أي توتر مع سلطات المطار، موضحا أيضا أن رحلات طائرات التموين الأميركية ستتواصل بشكل طبيعي.

وكان مستشار الأمن القومي الجنرال جيمس جونز قد أعلن خلال لقاء الجمعة مع الصحافيين على متن الطائرة الرئاسية خلال عودتها من براغ، "من المؤكد أن ماناس هي قاعدة جوية مهمة جدا للعمليات في أفغانستان".

وردا على سؤال حول ما إذا كانت الولايات المتحدة ستعترف بالحكومة القرغيزية الجديدة برئاسة روزا اوتاوباييفا، قال جونز "إن الأمر لم يبت بعد".

هذا وأكدت اوتونباييفا الجمعة بقاء القاعدة الأميركية في قرغيزستان، قائلة "لأولوية بالنسبة إلينا هو ضمان استقرار مواطنينا. لن نمس بالقاعدة والاتفاقات الموجودة ستظل سارية".

تجدر الإشارة إلى أن الاتفاقات لإبقاء قاعدة ماناس الجوية قرب بشكيك وقعها الرئيس القرغيزي المخلوع كرمان بك باكييف.

XS
SM
MD
LG