Accessibility links

logo-print

رئيس وزراء المغرب يترأس وفد بلاده إلى القمة النووية المقرر عقدها في واشنطن


يتوجه رئيس الوزراء المغربي عباس الفاسي السبت إلى واشنطن لتمثيل بلاده في القمة النووية المقرر عقدها الاثنين والثلاثاء المقبلين بناء على دعوة من الرئيس باراك أوباما.

ويضم الوفد المغربي كلا من وزير الخارجية الطيب فاسي الفهري ووزيرة الطاقة والمناجم أمينة بن خضرة.

تجدر الإشارة إلى أن المغرب يدرس إمكانية اللجوء بين عامي 2020 و2030 إلى الطاقة النووية لإنتاج الكهرباء، خصوصا وأنه يعول في شكل كبير على استيراد الطاقة من الخارج.

وقد أكد مصدر مغربي لوكالة الصحافة الفرنسية أن المغرب يؤيد تعزيز دور معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية ودخول معاهدة الحظر الكامل للتجارب النووية حيز التطبيق.

كذلك، أشار المصدر إلى أن الرباط تؤيد المبادرة الشاملة لمكافحة الإرهاب النووي التي أطلقها عام 2006 الرئيسان الأميركي والروسي على هامش قمة مجموعة الثماني في سان بيترسبورغ.

وتستضيف واشنطن يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين قمة تهدف إلى احتواء تهديد الإرهاب النووي بمشاركة ممثلي 47 بلدا.

XS
SM
MD
LG