Accessibility links

أوباما يتعهد بالعمل سريعا على تعيين خلف للقاضي ستيفنس في المحكمة العليا


أشاد الرئيس باراك أوباما بعضو المحكمة العليا القاضي جون بول ستيفنس الذي أبلغه رسمياً بقرار اعتزاله بعد 35 سنة من الخدمة كعضو في المحكمة العليا للولايات المتحدة.

وأكد أوباما أنه لن يتأخر في ترشيح خلف له، لافتا إلى أن "المصلحة الفضلى للمحكمة العليا أن يسمى القاضي المقبل ويثبّت قبل أن تبدأ المحكمة دورتها الجديدة في الخريف المقبل كما فعلت مع القاضية سوتومايور".

ولم يخف أوباما الأهمية السياسية والفكرية والمزايا التي يجب أن يتحلى بها المرشح الجديد لعضوية المحكمة، قائلاً إنه يعرف أن من الصعب تعويض خبرة القاضي ستيفنس وحكمته.

وأضاف "سيكون أيضا شخصاً مثل القاضي ستيفنس يعرف أن المصالح القوية الكبيرة يجب ألا يسمح لها في النظم الديموقراطية بأن تخنق أصوات المواطنين العاديين".

وكان أوباما يشير إلى قرار المحكمة العليا الأخير المثير للجدل الذي سمح للشركات الكبرى الاتفاق على الحملات الانتخابية بدون حدود، بعدما كانت محظورة منذ عشرات السنين.

وكان ستيفنس قد أعلن الجمعة أنه سيتقاعد مع بداية الصيف، الأمر الذي سيتيح للرئيس أوباما تعيين خلف له سيكون التعيين الثاني الذي يجريه الرئيس لقاض في المحكمة العليا للولايات المتحدة في عامه الأول في الحكم.

وقال ستيفنس الذي عين عام 1975 في عهد الرئيس جيرالد فورد، في رسالة وجهها إلى أوباما، إنه سيترك مهماته كقاض في المحكمة العليا بعد بدء العطلة الصيفية.

وكان ستيفنس رائد التيار الليبرالي بين قضاة المحكمة العليا كما كان أطولهم خدمة فيها إذ مارس مهامه طوال 35 سنة.

XS
SM
MD
LG