Accessibility links

logo-print

ضغوط على إسرائيل لتنضم إلى معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية


بعد سلسلة من الاجتماعات في فيينا خلال الأسابيع الأخيرة كرست للتحضير لقمة واشنطن النووية الاثنين المقبل ولمؤتمر الأمم المتحدة لمراجعة معاهدة عدم الانتشار النووي المقررة في مايو/أيار المقبل، اتفق مندوبو حركة عدم الانحياز على توحيد الخطاب أمام هذين المؤتمرين والتركيز على ما تصفه الحركة بمخاطر القدرات النووية الإسرائيلية على أمن الشرق الأوسط.

وبحسب مصدر دبلوماسي طلب عدم ذكر اسمه أنه ليس من المقبول استمرار الضغوط الغربية على الدول الموقعة على معاهدة عدم الانحياز وبينها إيران بينما يغض الطرف عن إسرائيل رغم كونها القوة الوحيدة المسلحة نوويا في منطقة الشرق الأوسط التي لا تخضع منشآتها للتفتيش الدولي فضلا عن رفض الدولة العبرية الانضمام لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية بحجة كونها في حالة حرب مع الدول المجاورة لها.

XS
SM
MD
LG