Accessibility links

العلماء يسعون إلى تصميم جزيء يوقف عمل جين البدانة


ربما يكون العلماء في الصين اكتشفوا الطريقة التي يبدأ بها جين مسؤول عن البدانة عمله ويسعون إلى تصميم جزيء يوقف نشاط هذا الجين.

والجين FTO المرتبط بالسمنة موجود على الكروموسوم البشري رقم 16 وأظهر العديد من الدراسات في الماضي أن له صلة قوية بزيادة الوزن. لكن العلماء بدأوا لتوهم في تبين طريقة عمل هذا الجين.

وقال جيجي تشاي من المعهد الوطني للعلوم الحيوية في بكين والذي قاد البحث: "تم التعرف على هذا الجين من خلال دراسات أجريت بين مجموعات عرقية مختلفة- قوقازيين وصينيين ويابانيين وكوريين (شماليين). وتأكد أن FTO له علاقة بزيادة الوزن".

وأضاف لرويترز في اتصال هاتفي: "نعتقد أن FTO هدف جيد لعلاج البدانة. إذا أمكننا الحصول على مثبط نشط (لإيقاف عمل هذا الجين) فسوف يمكننا العمل باتجاه شكل من أشكال العلاج".

وفي بحث نشرته مجلة نيتشر (Nature) في أحدث أعدادها قال تشاي وزملاؤه إن دراستهم أظهرت أن الجين FTO ينشط فقط حين يرتبط بما يعرف بالحمض النووي الديوكسي DNA أحادي الشريط.

وقال تشاي: "لديه نشاط فقط تجاه الحمض النووي الديوكسي أحادي الشريط ولا نشاط له تجاه الحمض النووي الديوكسي مزدوج الشريط".

وأضاف: "نريد أن نصمم جزيئا صغيرا يعوق نشاط جين FTO لوقف عمله. ويمكننا أن نطعم هذا الجزيء للفئران ونرى ما يحدث. فإذا بدأت الفئران في النحول فسوف يكون ذلك أمرا مثيرا جدا".

لكنه استدرك قائلا إن التوصل لأي علاج للبدانة قد يستغرق سنوات.

وقال: "ما زال أمامنا طريق طويل للبحث عن عقار يقي من البدانة (أو يعالجها)".
XS
SM
MD
LG