Accessibility links

بان كي مون يحث إسرائيل على تجميد مشاريع البناء ويدعو إيران للالتزام بالقرارات الدولية


حث أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون، الذي يشارك في لجنة رباعية إلى جانب الاتحاد الأوروبي وروسيا والولايات المتحدة، حث إسرائيل مجددا على تجميد سياستها الاستيطانية التي تعرقل استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين.

وقال بان في ختام زيارة من ثلاثة أيام إلى العاصمة النمساوية "انأ آسف لان الوضع الميداني لا يسمح بالبدء سريعا في المفاوضات" من اجل حل سلمي في الشرق الأوسط، علما انه زار المنطقة في الشهر الفائت حيث التقى قادة دول عربية.

وأشار إلى انه على الإسرائيليين "توفير مناخ مؤات" لإعادة الطرف العربي إلى طاولة المفاوضات مضيفا "عليهم تجميد مشاريع البناء الجديدة، وترك مسألة وضع القدس حتى نهاية المفاوضات وتجنب التسبب بظروف سلبية".

وأوضح انه في الاجتماع الأخير للرباعية "اتفقنا على مراقبة الوضع بدقة ومواصلة تشجيع الطرفين، الإسرائيليين والفلسطينيين، على البدء بمحادثات مباشرة في أسرع وقت ممكن".

واقر بان بعدم تحديد موعد لاجتماع الرباعية المقبل، وأضاف "ان دعت الحاجة، يمكننا اللقاء في المنطقة".

دعوة إيران للالتزام بالقرارات الدولية

وردا على سؤال حول الملف النووي الإيراني وجه الأمين العام دعوة جديدة إلى طهران "لاحترام كامل لقرارات مجلس الأمن الدولي، التي أرفق ثلاثة منها بعقوبات". وقال "على السلطات الإيرانية الإثبات ان برنامجها النووي لا هدف له إلا مدنيا بحتا، الأمر الذي لم تفعله حتى الساعة".

الاتفاق الملزم بشأن المناخ

أما على صعيد المناخ، فما زال الاتفاق الملزم يبدو بعيد المنال في أعقاب فشل القمة العالمية حول تغير المناخ في كانون الأول/ديسمبر التي استضافتها كوبنهاغن وعجزت عن التوصل إلى اتفاق حول آليات الحد من انبعاثات الغازات الدفيئة المسؤولة عن الاحتباس الحراري.

وقال بان "بالنسبة إلي ان الاحتباس الحراري أولوية قصوى لكن التوصل إلى اتفاق ملزم رهن بالإرادة السياسية للدول الأعضاء".

مكافحة التغير المناخي

وردا على الحجج التي بدرت من بعض الدول التي لامت الأزمة الاقتصادية على الأحجام عن الاستثمار في مكافحة التغير المناخي قال بان "حتى مع موارد محدودة، إذا قررت الدول منح هذا العمل اولوية، فيمكن على الأقل استثمار الموارد المحدودة نفسها". وأضاف أنها "استثمار ذكي قد يولد اقتصاديات خضراء ونمو اخضر عبر إنشاء المزيد من الوظائف" التي تحترم البيئة. وشدد على ان "الوقت حان للعمل".

ومن المقرر عقد قمة حول المناخ في كانكون بالمكسيك في ديسمبر / كانون الأول . ويجتمع مندوبو الدول الـ175 السبت في بون بألمانيا لمحاولة التوصل إلى تسوية حول وسائل إبقاء ارتفاع الحرارة الشامل اقل من درجتين مئويتين.

وستسعى الدول الموقعة على اتفاقية الأمم المتحدة للمناخ إلى إبرام اتفاق يتبع بروتوكول كيوتو وهو الاتفاق الدولي الوحيد الملزم لمكافحة الاحتباس الحراري وتنتهي مدته عام 2012.
XS
SM
MD
LG