Accessibility links

logo-print

الفنان شوقي شمعون يتوسل الرسم للخروج من ألم الحرب


تقرير: سعدى عبدالله

يقدم الفنانون التشكيليون اللبنانيون المشاركون في معرض الجامعة الأميركية في واشنطن Convergence أو "نقطة التقاء" رسائل معاناة من الحرب أو أفكارا سياسية يؤمنون بها من خلال لوحات أو أعمال نحت أو صور فوتوغرافية.

"لقد توقفت عن الرسم خلال الحرب لأنني لم أرد أبدا أن يعيش أحد ألمي".. هذا ما يقوله الفنان التشكيلي شوقي شمعون أحد الفنانين المشاركين في المعرض.

كان عمره خمس سنوات حين شعر بالحاجة إلى أن يرسم على الصناديق الخشبية لعائلته، التي تستخدم لتخزين المواد الغذائية والثياب وبياضات الأسرة. وكان يحب أن يزينها بصور تشبه مريم العذراء. وكونه كان من قرية في البقاع شرق لبنان حيث الطبيعة تستمد زخمها، عشق التحول فيها ورسمها، لكن الحرب في وطنه آلمه، يقول في أحد أعماله التي يطغى عليه اللون الأخضر:
XS
SM
MD
LG