Accessibility links

logo-print

بدء الاقتراع في أول انتخابات تعددية في السودان منذ نحو ربع قرن


فتحت مراكز الاقتراع أبوابها في السودان اليوم الأحد حيث تنظم أول انتخابات تعددية منذ نحو ربع قرن لاختيار الرئيس والمجلس الوطني ومجالس الولايات في كافة أنحاء البلاد، في حين ينتخب الجنوبيون رئيس حكومتهم ومجلسهم التشريعي.

وفتحت مراكز الاقتراع كذلك في جنوب السودان ووصل المرشح لرئاسة حكومة الجنوب زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان سالفا كير إلى مركز الاقتراع في وسط مدينة جوبا ليكون أول من يدلي بصوته. ويتنافس سالفا كير مع لام اكول زعيم الحركة الشعبية-التغيير الديموقراطي.

ويبلغ عدد الناخبين 16 مليونا سيدلون بأصواتهم في 10750 مركز اقتراع في ولايات البلاد البالغ عددها 25 ولاية والتي تخضع ثلاث منها، هي ولايات إقليم دارفور المضطرب في الغرب، لقانون الطوارئ.

المعارضة تقاطع الانتخابات

ويقاطع عدد من أحزاب المعارضة الرئيسية هذه الانتخابات التعددية الأولى منذ عام 1986، كما أعلنت الحركة الشعبية المسيطرة في الجنوب مقاطعتها للانتخابات في شمال البلاد.

وقد بررت أحزاب المعارضة الرئيسية انسحابها من الانتخابات بحجة انحياز المفوضية القومية للانتخابات للمؤتمر الوطني الحاكم وسعي الأخير لتزوير الانتخابات.

وقد نفى ابوبكر وزيري المستشار الإعلامي للمفوضية صحة هذه الاتهامات وقال لـ "راديو سوا"
XS
SM
MD
LG