Accessibility links

السلطة الفلسطينية تصف قرار إسرائيل طرد عشرات آلاف الفلسطينيين بتطهير عرقي


أدانت السلطة الفلسطينية الأحد قرار إسرائيل طرد عشرات آلاف الفلسطينيين الذين يعيشون في الضفة الغربية بدون تصاريح إقامة، وقالت إنه ينطوي على تطهير عرقي لأبناء القدس وغزة الذين يعيشون في الضفة.

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات لوكالة الصحافة الفرنسية "ندين بشدة قرار التطهير العرقي الإسرائيلي بإبعاد عشرات آلاف الفلسطينيين الذين قالت إسرائيل إنهم يعيشون في الضفة الغربية المحتلة بدون تصاريح عمل."
كما اعتبر عريقات أن هذا القرار "يهدف إلى تدمير كل جهد دولي لإحياء عملية السلام."

عشرات الآلاف قد يطردون

وكانت صحيفة هآرتس الإسرائيلية قد ذكرت الأحد أن الجيش الإسرائيلي أصدر أمرا جديدا قد يؤدي إلى طرد عشرات آلاف الفلسطينيين الذين يعيشون في الضفة الغربية المحتلة بدون تصاريح أو محاكمتهم بتهم جنائية.

وقالت الصحيفة إن تعديلات على أمر حالي بمنع عمليات التسلل يمكن أن تنطبق على فلسطينيين يعيشون في الضفة الغربية دون بطاقات هوية رسمية تصدرها إسرائيل إضافة إلى إسرائيليين وأجانب يعملون في المناطق الخاضعة لسلطة فلسطينية محدودة.

وأوضحت هآرتس أنه من المرجح أن يطبق الأمر الجديد أولا على الفلسطينيين الذين يحملون بطاقات هوية من غزة وعلى الأجانب المتزوجين من فلسطينيين ويقيمون في الضفة الغربية.

وأشارت إلى أن المحاكم المدنية الإسرائيلية منعت حتى الآن تنفيذ مثل عمليات الطرد هذه إلا أن الأمر المعدل سيعطي الجيش الصلاحية التامة للقيام بذلك. ودعت منظمة هاموكيد الإسرائيلية الحقوقية التي تركز على حرية التنقل، الجيش إلى إلغاء الأمر. وتحتل اسرائيل الضفة الغربية والقدس الشرقية منذ عام 1967.

وبامكان الجيش الإسرائيلي إصدار أوامره الخاصة بالضفة الغربية إلا أنه يمكن للحكومة أو المحاكم الإسرائيلية إلغاؤها.
XS
SM
MD
LG