Accessibility links

logo-print

برشلونة يحسم قمة الكلاسيكو بفوزه على ريال مدريد ويتصدر الليغا


قطع برشلونة نصف المشوار نحو الاحتفاظ بلقب الليغا بفوزه على مضيفه وغريمه التقليدي ريال مدريد بهدفين نظيفين يوم السبت في مباراة القمة التي جمعتهما على ملعب سانتياغو برنابيو في افتتاح المرحلة الـ31 من الدوري الاسباني لكرة القدم.

ويدين برشلونة بهذا الفوز إلى صانع ألعابه الدولي تشافي هرنانديز الذي صنع هدفي الفوز اللذين سجلهما الأرجنتيني ليونيل ميسي في الدقيقة 33 وبيدرو رودريغيز في الدقيقة 55. ورفع برشلونة رصيده إلى 80 نقطة بفارق ثلاث نقاط أمام لينفرد بصدارة الدوري ويوقف انتصارات ريال مدريد الذي تراجع إلى المركز الثاني، وهي المرة الـ16 التي يخسر فيها الريال على أرضه أمام برشلونة في تاريخ لقاءات الفريقين.

وأحرز ميسي هدف التقدم لبرشلونة بعد لعبة مشتركة مع تشافي الذي مرر له كرة خلف المدافعين فكسر مصيدة التسلل وهيأها لنفسه داخل المنطقة مراوغا راؤول البيول ليتابعها داخل مرمى الحارس ايكر كاسياس في الدقيقة 33.

ويعد هذا الهدف السابع لميسي في لقاءات الكلاسيكو والـ27 في الدوري لهذا الموسم، معززا موقعه في صدارة لائحة الهدافين.

وأهدر تشابي الونسو فرصة ذهبية لإدراك التعادل عندما تهيأت أمامه كرة رأسية أمام المرمى فسددها رأسية مرت فوق العارضة في الدقيقة 38.

وعزز بدرو تقدم برشلونة بهدف ثان عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من تشافي فكسر مصيدة التسلل وتوغل داخل المنطقة منفردا بالحارس كاسياس وسدد الكرة لتسكن الزاوية اليمنى البعيدة في الدقيقة56.

وقوّى مدرب برشلونة جوزيب غوارديولا خط دفاع الفريق بإشراك الثلاثي القائد كارليس بويول وغيرار بيكيه والأرجنتيني غابريال ميليتو إلى جانب الظهيرين البرازيليين ماكسويل ودانيال الفيش، واحتفظ باندريس انييستا على مقاعد الاحتياط مفضلا عليه بيدرو رودريغيز، ولعب ميسي بمفرده في خط الهجوم في ظل غياب السويدي زلاتان أبراهيموفيتش بسبب الإصابة.

في المقابل، غاب البرازيلي ريكاردو كاكا عن صفوف ريال مدريد بسبب الإصابة.

وحضر رونالدو والأرجنتيني غونزالو هيغواين جسديا وغابا فعليا، فحاول بيليغريني تنشيط فريقه من خلال الزج بغوتي وراؤول والفرنسي كريم بنزيمة، لكن قطار مدريد توقف في عقر داره تحت أنظار مشجعيه الذين لم يتمكنوا من التعبير عن غضبهم سوى بانتقاد تبديلات المدرب التشيلي.

XS
SM
MD
LG