Accessibility links

logo-print

كلينتون تقلل من أهمية تصريحات إيرانية بشأن النجاح في تطوير جيل ثالث من أجهزة الطرد المركزي


قللت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون من أهمية التصريحات التي أدلى بها مسؤولون إيرانيون بشأن نجاح بلادهم في تطوير جيل ثالث من أجهزة الطرد المركزي التي يتم استخدامها في تخصيب اليورانيوم.

وقالت هيلاري كلينتون خلال حوار أجرته معها شبكة تلفزيون ABC: "عندما يتعلق الأمر بإيران فإننا نأخذ كل ما يقوله المسؤولون بقدر كبير من الريبة، وذلك لأننا نعلم أنهم يميلون إلى قول أشياء قد يتم تنفيذها وقد لا يتم، وقد تكون دقيقة وقد لا تكون كذلك."

وأضافت كلينتون قائلة إن مواقف إيران المتشددة تساهم في إقناع الدول التي يساورها شك في نوايا إيران الحقيقية بضرورة اتخاذ موقف أشد صرامة لحملها على التخلي عن تلك النوايا.

فصل جديد من تاريخ الأمن النووي

هذا ويسعى الرئيس باراك أوباما لكتابة فصل جديد من تاريخ الأمن النووي في العالم باستضافة عشرات من رؤساء الدول للمشاركة في قمة تبدأ الإثنين في واشنطن لبحث هذه المسألة والاتفاق على إجراءات تضمن المحافظة على الأسلحة النووية للحيلولة دون وقوعها في أيدي الإرهابيين.

وفي هذا الصدد قال الرئيس أوباما: "إن وقوع سلاح نووي في يدي أي إرهابي يشكل خطرا على الناس في كل مكان في العالم، من موسكو إلى نيويورك، ومن المدن الأوروبية إلى جنوب آسيا. وسيأتي قادة 47 دولة للاجتماع في واشنطن لبحث الخطوات الملموسة التي يمكن اتخاذها لضمان سلامة جميع المواد النووية المعرضة للخطر في مختلف أنحاء العالم في غضون أربع سنوات."

وقد كان التوقيع على اتفاقية خفض الأسلحة النووية مع روسيا في براغ أول خطوة في هذا الاتجاه.
XS
SM
MD
LG