Accessibility links

logo-print

جثمان رئيس بولندا يصل إلى وارسو ودهشة في بولندا إزاء المكان الذي وقع فيه الحادث


وصل جثمان رئيس بولندا الذي لقي حتفه في حادث سقوط طائرة في روسيا إلى العاصمة وارسو وسط مظاهر الحزن التي عمت البلاد ومشاعر التعازي التي تلقتها الحكومة من أنحاء العالم.

وقد التزم المواطنون دقيقتي صمت في جميع أنحاء البلاد حدادا على من فقدوهم من المسؤولين وفي مقدمتهم الرئيس.

وقال الرئيس السابق ليخ فاونسا: "لقد فقدنا النخبة من أبناء الوطن في حادث يشبه المذبحة التي وقعت في غابة كاتين أثناء الحرب العالمية الثانية. لقد قطعت أعناقنا في ذلك الحين، أما الآن فقد فقدنا كبار رجالاتنا في كل الميادين السياسية على نحو غير متوقع، ولن يكون من السهل علينا العثور على بدائل لهم، لكنه يمكن عمل ذلك بكثير من التنظيم الذي نتحلى به."

وأبدى أحد أعضاء البرلمان البولندي دهشته إزاء المكان الذي لقي فيه رئيس البلاد حتفه قائلا: "لا يمكن لأحد أن يتخيل أننا كنا نقف في كاتين فوق مقابر جنودنا وسياسيينا ومفكرينا الذين قتلوا هناك، وهانحن الآن، وفي المكان ذاته نفقد رئيسنا ومفكرينا ورجال النخبة منا."

هذا ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن وزارة النقل أن خبراء من الروس والبولنديين بدأوا دراسة الصندوقين الأسودين لطائرة الرئيس البولندي التي تحطمت سمولنسك الواقعة غربي روسيا السبت مما أدى إلى مقتله إلى جانب زوجته و95 شخصا بينهم رئيس الأركان ونائب وزير الخارجية ومحافظ البنك المركزي فضلا عن نواب وشخصيات أخرى.
XS
SM
MD
LG