Accessibility links

logo-print

المالكي يدعو دول المنطقة إلى عدم فرض وصايتها على العراق


رفض رئيس الوزراء نوري المالكي أيّ تدخل خارجي في شؤون العراق الخارجية ولاسيما في ما يتعلق "بالانتخابات والحكومة والأمن"، مشيرا إلى أن "العراق ورجالاته لا يحتاجون إلى وصاية، لأن العراق أكبر من أن يكون تحت أية وصاية"، على حدّ تعبيره.

وتابع المالكي خلال حضوره الاثنين المؤتمر الأول لـ"أبناء العراق" الذي عقدته الهيئة العليا للمصالحة الوطنية بالقول إنه يريد "بناء علاقات طيبة مع الدول الشقيقة ودول المنطقة وجميع دول العالم، وأن نؤسس هذه العلاقات على الاحترام المتبادل والكف عن منطق الوصاية".

ودعا المالكي إلى الاستفادة من إمكانات قوات الصحوة في العمل الاستخباري بوصفه جهدا كفيلا بإنهاء الهجمات التي يشنها المسلحون المرتبطون بتنظيم القاعدة.

وطرح المالكي في كلمته التي ألقاها خلال المؤتمر مقترحا للاستفادة من أفراد الصحوى في دعم الأجهزة الامنية بالمعلومات التي تساعدها في القضاء على الجماعات المسلحة.

وانتقد المالكي الاعتراضات التي تصدر عن بعض السياسيين حول عمليات الاعتقال التي تنفذها الأجهزة الأمنية، مشيرا إلى أن هذه الاعتقالات تستهدف الجماعات الضالعة في التفجيرات الأخيرة

وتعهد المالكي خلال المؤتمر بمواصلة دعمه لأبناء العراق وإيجاد القوانين التي تضمن حقوقهم.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:
XS
SM
MD
LG