Accessibility links

قوات الأطلسي تقتل أربعة مدنيين في سيارة مدنية أفغانية وثلاثة مسلحين يشنون هجوما في قندهار


أفادت الأنباء الواردة من أفغانستان بأن قوات حلف شمال الأطلسي الناتو قامت بإطلاق النار باتجاه سيارة مدنية، ما أدّى إلى مقتل أربعة مدنيين في قندهار الأفغانية.

وقال مكتب حاكم ولاية قندهار في بيان له أن إطلاق النار وقع على طريق رئيسي في الولاية حين اقتربت حافلة مدنية صغيرة من قافلة للقوة الدولية للمساهمة في إرساء الأمن في أفغانستان.

وقال البيان إن أربعة مدنيين قتلوا، موضحا أن بينهم امرأة وطفلا .وأضاف أن 18 راكبا أخر في الحافلة أصيبوا بجروح وتولى عناصر ايساف نقل نحو 12 منهم إلى المستشفى.

وفي حين نفى مسؤول الإعلام لدى ايساف علمه بأي حادث تسبب بضحايا مدنيين في ولاية قندهار، إلا إن مسؤولا آخر طلب عدم الكشف عن هويته، قال إن فريقا يضم محققين من إيساف والحكومة أرسل إلى موقع الحادث. السكان غاضبون في قندهار

وقد أثار مقتل المدنيين الأفغان الأربعة غضب سكان منطقة زاري في ولاية قندهار. وقال أحد المحتجين الذين أعربوا عن استيائهم إزاء وجود القوات الأجنبية: "إنهم يتصرفون وكأن أفغانستان بلدهم، ولم يعد بإمكاننا استخدام الطرق. أفغانستان هي بلدنا، ونريد العيش فيه أحرار". وقد أعرب حلف شمال الأطلسي عن أسفه البالغ إزاء مقتل المدنيين عن طريق الخطأ، وبدأ تحقيقا لمعرفة ملابسات العملية.

محاولة هجوم في قندهار

من جانب آخر، حاول ثلاثة مسلحين يرتدون سترات ناسفة مهاجمة مكاتب أجهزة الاستخبارات الأفغانية في قندهار الاثنين مما أدى إلى تبادل لإطلاق نار، حسب مصادر في الحكومة المحلية. وقال احمد والي كرزاي رئيس مجلس قندهار المحلي ان الانتحاريين الثلاثاء حاولوا دخول مجمع المديرية الوطنية للأمن في المدينة المضطربة.

وأضاف احمد شقيق الرئيس الأفغاني حميد كرزاي، إن "حراس المجمع تصدوا للمسلحين ففجر احدهم نفسه فيما قتل الاثنان الآخران في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن".

وكان مراسل وكالة الأنباء الفرنسية تحدث في وقت سابق من الاثنين عن سماع أصوات إطلاق نار ودوي انفجار في قندهار في جنوب أفغانستان قرب الساعة الواحدة بعد الظهر، فيما ذكر مصدر في الأمن الأفغاني أن "إرهابيين" أطلقوا النار من مدرسة ابتدائية تقع قرب مكتب الاستخبارات.

وقال كرزاي إن احد العاملين في المدرسة أصيب خلال إطلاق النار إضافة إلى اثنين من مسؤولي الاستخبارات.
XS
SM
MD
LG