Accessibility links

logo-print

الرياض تستقبل البرزاني وعمّار الحكيم يتهيأ لزيارتها


استقبل العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز الاثنين في الرياض رئيس اقليم كردستان العراق مسعود البرزاني غداة استقباله الرئيس العراقي جلال الطالباني.

واكتفت وكالة الأنباء السعودية بالقول إنه جرى خلال الاجتماع استعراض عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

وكان البرزاني توجه الاثنين إلى المملكة العربية السعودية على رأس وفد يضم رئيس ديوان رئاسة الإقليم فؤاد حسين ووزير التربية لحكومة الإقليم سفين دزيي ووزير الاعمار والاسكان في حكومة الإقليم كامران أحمد عبد الله.

وأشار موقع حكومة إقليم كردستان الإلكتروني إلى أن الزيارة تأتي تلبية لدعوة من الملك عبد الله بن عبدالعزيز.

وذكر رئيس ديوان رئاسة الإقليم فؤاد حسين ان الغرض من زيارة البرزاني إلى الرياض هو إجراء مباحثات مع الملك عبد الله والمسؤولين السعوديين حول المستجدات الاخيرة في الوضع العراقي بصورة عامة، فضلا عن تناول العلاقات بين جمهورية العراق ومن ضمنها إقليم كردستان مع المملكة على وجه الخصوص.

وأشار حسين إلى أن البرزاني سيزور أيضا لبنان حيث سيتم التباحث حول القضايا العامة التي تخص العراق وتعزيز وتقوية الروابط الاقتصادية والثقافية أيضا بين الإقليم ولبنان.

وتأتي هذه الزيارة بعد يوم واحد من زيارة الرئيس جلال الطالباني إلى الرياض ولقائه بالعاهل السعودي الذي أكد أن بلاده تقف على مسافة واحدة من جميع العراقيين، داعيا إلى مشاركة جميع أطياف الشعب العراقي في إدارة بلدهم.

وفي الشأن نفسه، أكد المستشار الإعلامي في المجلس الأعلى الإسلامي العراقي باسم العوادي لـ"راديو سوا" أن رئيس المجلس عمار الحكيم سيتوجه في وقت قريب إلى المملكة العربية السعودية، تلبية لدعوة رسمية من العاهل السعودي.

وأوضح العوادي أن زيارة تندرج ضمن دعوات الرياض لمسؤولين وقادة سياسيين عراقيين لزيارتها كالرئيس الطالباني، ونائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي، ورئيس إقليم كردستان مسعود البرزاني".

وأشار العوادي إلى أن الهدف من زيارة الحكيم إلى المملكة هو تبادل وجهات النظر، ونقل رؤية الائتلاف الوطني للواقع السياسي العراقي للجانب السعودي.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG