Accessibility links

الأعرجي: اجتماع "الطاولة المستديرة" من شأنه الإسراع في تشكيل الحكومة


انتقد عضو "الائتلاف الوطني العراقي" بهاء الأعرجي الدعوات التي تطالب بتشكيل حكومة شراكة وطنية بين الأطراف السياسية، محذرا من العودة إلى الطائفية التي سادت في فترة تشكيل حكومة "الوحدة الوطنية".

وقال الأعرجي في حديث لـ"راديو سوا" إن مفهوم حكومة الشراكة الوطنية يعني المحاصصة، و"لا نريد أن تكون كل الكتل السياسية في البرلمان هي نفسها في الحكومة، وبالتالي سوف نكون أمام حكومة ضعيفة، لذلك نريد أن تكون هناك معارض،ة وهذا يجب أن نقف عنده وقفة كبيرة ونمنع اشتراك كل الكتل في الحكومة حتى نكون أمام معارضة وحكومة قوية".

ودعا الأعرجي القوائم الفائزة في الانتخابات إلى الائتلاف قبل الاعلان عن مرشحيها لمنصب رئيس الوزراء.

ولفت الأعرجي إلى أن المادة الدستورية التي الكتلة التي عليها تشكيل الحكومة واضحة، موضحا في هذا الصدد أنه كتب قبل حوالي ثمانية شهور من إجراء الانتخابات إلى المحكمة الاتحادية من أجل الحصول على إجابة لهذا الموضوع، "لكن للأسف الشديد بعض الأطراف الحكومية والسياسية مارست ضغطا على هذه المحكمة، من أجل عدم الإجابة في حينها".

وتابع الأعرجي قائلا: "كان هناك ضغط من السيد رئيس الوزراء ومن نائب رئيس الجمهورية وهذا الضغط غير مشروع لكن المحكمة الاتحادية قد استجابت لهذا الأمر. أنا اقول إن المادة الدستورية كانت واضحة وصريحة تقول إن الكتلة النيابية الأكبر عددا هي من تكلف بتشكيل الحكومة".

وبالتزامن مع رفض بعض القوائم الفائزة قبول دعوة المجلس الأعلى الإسلامي لعقد اجتماع الطاولة المستديرة بين الأطراف الفائزة للاتفاق على آلية تشكيل الحكومة، قال الأعرجي إن بعض القوائم ترفض التفاوض مع البعض الآخر لأسباب مختلفة.

ورأى الأعرجي أن الائتلاف الوطني بادر إلى طرح عقد اجتماع الطاولة المستديرة لأسباب كثيرة، منها الإسراع بتشكيل الحكومة والحيلولة دون وجود صفقات في مفاوضات تشكيل هذه الحكومة.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG