Accessibility links

logo-print

ميدفيديف يحذر إسرائيل من مغبة شن هجوم ضد إيران


حذر الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف إسرائيل من الإقدام على شن عملية عسكرية ضد إيران، مشيرا إلى أن مثل هذه الخطوة قد تؤدي إلى استخدام الأسلحة النووية وبالتالي حدوث كارثة عالمية، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الروسية نوفوستي.

وقال ميدفيديف في مقابلة أجرتها معه قناة "ہآر News" الأميركية، إن احتمال قيام إسرائيل بتوجيه ضربة إلى إيران سيكون أسوأ تطور للأحداث في المنطقة لأن أي حرب ستؤدي إلى مقتل أعداد كبيرة من الناس. وأكد أن وقوع حرب في منطقة مثل الشرق الأوسط عرضة كي يتداخل فيها كل شيء مما يعني أن مثل هذه الحرب ستمس الجميع هناك.

وأشار إلى أن اشتعال الحرب في المنطقة قد يقود إلى استخدام السلاح النووي الأمر الذي سيؤدي بدوره إلى وقوع كارثة عالمية ومقتل أعداد كبيرة من الناس.

وكان رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية الجنرال نيكولاي ماكاروف قد كشف في مؤتمر صحفي عقده في مقر وكالة "نوفوستي" الإثنين أن الهيئة على علم بوجود خطط لدى الولايات المتحدة وإسرائيل لتوجيه ضربة بالقنابل إلى إيران بمثابة "آخر إجراء". وأكد في الوقت ذاته أن هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية تعتبر هذا "الإجراء غير جائز".

التعامل مع أوباما أمر ممتع

وقال ميدفيديف في نفس المقابلة عندما سئل عن رأيه بالرئيس أوباما إنه يعتبر نظيره الأميركي باراك أوباما شريكا مريحا وشخصا لطيفا.

وذكر ميدفيديف أنه والرئيس أوباما تحدثا مع بعضهما 16 مرة. وأضاف قائلا إن "أهم ما يميز أوباما عن الكثير من الناس، هو أنه يصوغ كلماته ويفكر عندما يتكلم. وهو مستمع جيد، ويحاول الاستماع إلى محدثه بانتباه، وهذه الصفة ضرورية بالنسبة للسياسي".

وأشار الرئيس الروسي إلى أنه "لم يحصل أن يكون أوباما غير جاهز لهذا الموضوع أو ذاك أثناء المحادثات والأحاديث التي جرت بينهما، على الرغم من ضغط العمل اليومي الكبير الذي يتعرض له، وهذه صفة جيدة".
وفي النهاية أضاف ميدفيديف أن التعامل مع أوباما أمر ممتع.
XS
SM
MD
LG