Accessibility links

حركة الجهاد الإسلامي تتهم حماس بمنعها من مهاجمة الجنود الإسرائيليين


اتهمت حركة الجهاد الإسلامي الاثنين حركة حماس باعتقال مجموعة من عناصرها كانت تعد لمهاجمة الجنود الإسرائيليين.

وقال ناشط في حركة الجهاد الإسلامي طالبا عدم الكشف عن هويته لوكالة الصحافة الفرنسية إنه "تم إطلاق سراح أربعة عناصر من سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد بعد احتجازهم لأربع ساعات لدى أجهزة أمن حماس في شمال قطاع غزة".

وتابع المصدر نفسه أن "أسلحة المجموعة صودرت وأجبر عناصرها على التوقيع على تعهد يحظر عليهم القيام بأي نشاطات جهادية ضد العدو الصهيوني بسبب وجود هدنة غير معلنة" معه.

ورفضت حماس التعليق على هذه المعلومات.

مما يذكر أن حركة حماس تمتنع عن إطلاق صواريخ على الأراضي الإسرائيلية من قطاع غزة منذ انتهاء الحملة العسكرية الإسرائيلية في يناير/كانون الثاني 2009 على القطاع.

إلا أن فصائل فلسطينية أخرى توجه صواريخها أحيانا إلى جنوب إسرائيل ما يدفع الدولة العبرية إلى توجيه ضربات جوية داخل القطاع.

وتقول حماس انها توصلت إلى اتفاق مع فصائل فلسطينية أخرى للتقيد بهدنة مع إسرائيل مع الاحتفاظ بحق الرد في حال توغل الجيش الإسرائيلي داخل أراضي القطاع.

إلا أن حركة الجهاد رفضت التقيد بأي هدنة وقال أحد قياديي الحركة الاثنين "لا يوجد أي هدنة بين المقاومة والعدو".

ويقول الجيش الإسرائيلي إن نحو 40 قذيفة أو صاروخا أطلقت من قطاع غزة على إسرائيل منذ مطلع السنة الحالية بينها نحو 20 خلال شهر مارس/آذار فقط.

إلا أن إطلاق هذه الصواريخ توقف عمليا منذ مطلع ابريل/نيسان الحالي اثر مواجهات عنيفة أوقعت أربعة قتلى على أطراف غزة أسفرت عن مقتل جنديين إسرائيليين ومقاتلين من حركة الجهاد الإسلامي.
XS
SM
MD
LG