Accessibility links

logo-print

جيلاني ينفي وجود بن لادن في باكستان ويؤكد عدم تأييده للمفاوضات مع طالبان


نفى رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني الاثنين في تصريحات صحافية وجود أسامة بن لادن في باكستان، مؤكدا أن زعيم تنظيم القاعدة لم يكن لينجو من العمليات التي ينفذها الجيش الباكستاني.

وصرح جيلاني لشبكة CNN الإخبارية خلال وجوده في واشنطن حيث يشارك في قمة الأمن النووي، أن بن لادن "ليس طبعا في باكستان".

وأكد رئيس الوزراء الباكستاني أنه يملك معلومات قليلة عن تحركات بن لادن، لكنه ركز على الهجمات التي شنتها بلاده العام الفائت على إقليمي سوات ووزيرستان الجنوبية.

وقال إن "عملياتنا العسكرية حققت نجاحا كبيرا. قد يكون اعتقل، لا اعلم حتى إذا كان حيا أم لا".

وكان جيلاني قد أكد في وقت سابق أمام الصحافيين أن بلاده ستواصل جهودها للتصدي لمتمردي طالبان.

وقال "لا أؤيد مفاوضات مع طالبان لأننا في لحظة معينة نتحدث عن طالبان صالحين وآخرين سيئين".

وأضاف "لا أزال اعتقد أن المقاتلين هم مقاتلون. إنهم يريدون فقط زعزعة استقرار النظام".

من جهة أخرى، أكد جيلاني أن بلاده قوة نووية مسؤولة.

وقال للصحافيين "أضمن لكم أن باكستان، بصفتها قوة نووية مسؤولة، تقف إلى جانب المجتمع الدولي في جهوده لجعل العالم أفضل".

من جهته، أكد وزير الخارجية الباكستانية شاه محمود قرشي أن باكستان تملك نظاما أمنيا "من الدرجة الأولى" لترسانتها النووية.

وكانت دراسة أجراها معهد تابع لجامعة هارفرد أفادت أن باكستان هي من أكبر مصادر القلق بالنسبة إلى الأمن النووي.

XS
SM
MD
LG