Accessibility links

logo-print

مواقف متباينة لـ"العراقية" و"دولة القانون" حول حصول تزوير في الانتخابات


يتواصل الجدل بين قائمة "العراقية" بزعامة رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي و"ائتلاف دولة القانون" بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي حول حصول تزوير خلال عملية فرز الأصوات في الانتخابات النيابية.

فقد حذرت القائمة العراقية من استخدام الضغط السياسي على الجهاز القضائي في محاولة لتغيير نتائج الانتخابات التشريعية.

وفي هذا الصدد، شدد عضو القائمة حيدر الملا على التمسك بحقه لمعالجة ملاحظاته بخصوص النتائج التي اعلنتها المفوضية، مؤكدا في حديث مع "راديو سوا" أهمية احترام قرارات القضاء للمصادقة على نتائج الانتخابات التشريعية ومحذرا من استخدام الضغوط السياسية.

ودعا الملا الأطراف المعترضة على نتائج الانتخابات تقديم شكاواهم إلى القضاء "ليتعامل معها بموضوعية وحيادية بمنطق القانون والابتعاد عن الضغط السياسي على الجهة القضائية لتحقيق مكاسب سياسية لصالح طرف على حساب الآخر".

وأعرب مرشح ائتلاف دولة القانون عدنان السراج عن أمله في إصدار قرار الطعن بنتائج الانتخابات، استنادا إلى الأدلة المقدمة من ائتلافه.

وأكد مرشح القائمة العراقية مصطفى الهيتي التمسك بحق القائمة الديموقراطي في حال تغيير نتائج الانتخابات وستقف إلى جانب جمهورها ولن تتنازل عن حقها.

وطالب عضو ائتلاف دولة القانون حيدر العبادي بالتريث لحين قيام الهيئة القضائية التابعة للمفوضية بفتح بعض صناديق الاقتراع، قائلا في هذا المجال:

"لا نريد أن نستبق قرار الهيئة القضائية الذي سيكون نافذا وربما سنطلب فتح بعض صناديق الاقتراع".

وكانت قائمة ائتلاف دولة القانون قد أعلنت سابقا امتلاكها أدلة تثبت حصول حالات تزوير داخل المفوضية أدت إلى تغيير النتائج.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG