Accessibility links

حماس ترغب في الحفاظ على الهدنة مع إسرائيل وتشترط إطلاق أكبر عدد من الأسرى للإفراج عن شاليت


عبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الثلاثاء عن رغبتها في الحفاظ على الهدنة مع إسرائيل كما أكدت أنها لن تطلق سراح الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليت من دون إطلاق سراح أكبر عدد ممكن من الأسرى الفلسطينيين.

وقال القيادي البارز في المكتب السياسي لحركة حماس في دمشق موسى أبو مرزوق إن الحركة "تريد الحفاظ على الهدنة مع إسرائيل لكي لا تعطي للأخيرة ذريعة لشن حرب جديدة على قطاع غزة".

ونفى أبو مرزوق في تصريحات صحافية أن تكون حماس تمنع مسلحي الفصائل الفلسطينية الأخرى من شن هجمات على إسرائيل، مؤكدا أن ثمة إجماعا بين الفصائل على عدم إطلاق صواريخ باتجاه إسرائيل في الوقت الراهن إلا أن "الانتهاكات تحدث أحيانا".

وكانت حركة الجهاد الإسلامي قد أعلنت يوم الأحد أن الشرطة التابعة لحكومة حماس المقالة اعتقلت عددا من نشطائها وأرغمتهم على توقيع التزام بعدم المشاركة في هجمات ضد إسرائيل.

صفقة تبادل الأسرى

في سياق آخر، قالت حركة حماس اليوم الثلاثاء إنها ستصر على أن يتم إطلاق سراح أكبر عدد ممكن من المعتقلين الفلسطينيين في إطار أي صفقة لتبادل الأسرى مع إسرائيل، مقابل الإفراج عن الجندي المحتجز لديها غلعاد شاليت.

وقال عضو المكتب السياسي لحماس عزت الرشق في بيان وزعته الحركة إن عدد الفلسطينيين والعرب المعتقلين في السجون الإسرائيلية يبلغ حوالي 8200 أسير ومعتقل منهم حوالي 800 من قطاع غزة و500 من القدس والأراضي المحتلة عام 1948، والباقي من الضفة الغربية.

وأضاف أن عدد المعتقلين من الأطفال لدى إسرائيل يبلغ حوالي 400 طفل ومن النساء 30 سيدة فضلا عن 15 نائبا من أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني.

وتطالب حماس بالإفراج عن مئات المعتقلين الفلسطينيين في إسرائيل من بينهم قادة سياسيون وعسكريون مقابل الإفراج عن شاليت الذي أسره مسلحون فلسطينيون على تخوم قطاع غزة في 25 يونيو/حزيران عام 2006.

XS
SM
MD
LG