Accessibility links

logo-print

تحف إسلامية تعرض في صالة سوذبي البريطانية


تعرض صالة سوذبي للمزادات غدا في لندن قطعا فنية إسلامية يعود تاريخ بعضها إلى القرن السابع الميلادي.

وتشمل التحف المعروضة للبيع قطعا معدنية وأخرى خزفية ومنسوجات وأسلحة ولوحات مختلفة، من بينها تحف للأمير الهندي المسلم الفاتح علي تيبو، المعروف أيضا باسم تيبو سلطان، والذي توفي عام 1799.

وعن التحف الأخرى المعروضة للبيع قال بينيديكت كارتر المختص في الفنون الإسلامية في صالة سوذبي: "بالإضافة إلى مجموعة تيبو سلطان، توجد مجموعة متنوعة من التحف الرائعة التي توثق الفترة الممتدة من القرن السابع إلى القرن التاسع عشر، من الدولة الإسلامية في أسبانيا إلى الصين. وهناك الكثير من المخطوطات والتحف الخزفية الأثرية وكثير من الأسلحة والدروع وقطع السجاد والمنسوجات الفاخرة والعديد من التحف الأخرى".

ومن بين اللوحات المعروضة للبيع أيضا لوحة أطلق عليها اسم 1881. وقال علي ارتوغ المسؤول في صالة سوذبي: "نعرض في هذه السنة لوحة عام 1881، ويظهر فيها شاب يرتدي زيا عثمانيا تركيا من فترة الثمانينيات من القرن التاسع عشر".

وقد أطلق على اللوحة هذا الاسم لأن عام 1881 هو العام الذي ولد فيه كمال أتاتورك الذي رأى فيه الرسام نهاية للإمبراطورية التركية وبداية للعهد الجمهوري في تركيا.

وتعليقا على لوحة أخرى تظهر فيها فراشة وقنبلة يدوية قال ارتوغ: "لوحة القنبلة اليدوية هي من إبداع الفنان سيمان، وهو شاب في العشرينيات من عمره ويصف نفسه بأنه فنان فوضوي، وهو يقصد بذلك إنه يحب وضع الأضداد مع بعضها، وعليه فإن الجمال والسلام اللذان ترمز إليهما الفراشة، والحرب التي ترمز إليها القنبلة اليدوية، أمران متناقضان وضعهما الرسام جنبا إلى جنب ليخلق بهما صداما تنتج عنه فوضى جمالية مرئية".

XS
SM
MD
LG