Accessibility links

اشتباكات بين نشطاء وقوات مكافحة الشغب المصرية خلال مظاهرة مناوئة للحكومة


اشتبك نشطاء وجنود من قوات مكافحة الشغب المصرية بالأيدي يوم الثلاثاء في مظاهرة مناوئة للحكومة بالقاهرة وألقت الشرطة القبض على متظاهر واحد على الأقل بعد مطاردة في الشارع.

وقد نظمت المظاهرة الحركة المصرية من أجل التغيير "كفاية" أمام دار القضاء العالي بوسط القاهرة في بداية وصفتها بأنه موسم مظاهرات جديد مع اقتراب انتخابات تشريعية ورئاسية في البلاد، حسب ما ذكرت وكالة أنباء رويترز.

ومن المقرر أن تجرى انتخابات التجديد النصفي لمجلس الشورى في يونيو/ حزيران المقبل بينما ستجرى انتخابات مجلس الشعب أواخر العام وانتخابات الرئاسة العام القادم.

وتطالب كفاية وجماعات المعارضة الأخرى بتعديلات في الدستور والقوانين لرفع قيود على ترشح المستقلين لمنصب رئيس الدولة وضمان نزاهة عمليات الاقتراع وفرز الأصوات التي تقول منظمات لمراقبة حقوق الإنسان إن مخالفات كثيرة تشوبها.

وردد المتظاهرون الذين بلغ عددهم نحو 200 هتافات تقول "يالا نغير في الدستور لأجل بلادنا تشوف النور" و"يسقط يسقط حسني مبارك".

وتطالب جماعات وأحزاب المعارضة بأن تشمل التعديلات الدستورية النص على فترتين اثنتين فقط للرئاسة والحد من سلطات الرئيس لمصلحة حكومة منتخبة تخضع للمساءلة أمام البرلمان.

وهتف أحد المتظاهرين وتبعه الباقون مطالبين بمحاكمة مبارك ورجال الحكم الآخرين.

ورفعوا لافتات تحمل كلمة "كفاية" وكتبت على لافتة عبارة تقول "2010 سنة المواجهة هل أنت مستعد" كما رفعوا علم مصر وقد كتبوا عليه عبارتين هما "لا للطوارئ" و"دستور جديد".

وحالة الطوارئ التي تجيز اعتقال الأشخاص لفترات طويلة بدون محاكمة سارية منذ اغتيال الرئيس أنور السادات برصاص متشددين إسلاميين وانتخاب مبارك لأول مرة عام 1981.

وقال المعارض البارز أيمن نور الذي شارك في المظاهرة لوكالة أنباء رويترز "خطفوا ابني خلال المظاهرة ورجعناه."

مما يذكر أن نور وهو محام شاب كان قد خاض انتخابات الرئاسة عام 2005 وجاء تاليا لمبارك بفارق كبير في الأصوات وسجن في نفس العام لإدانته بتزوير أوراق تأسيس حزب الغد الذي يتزعم جناحا منه حاليا، لكنه قال إن القضية ملفقة لإبعاده عن العمل السياسي، وتقول الحكومة إن القضية جنائية.

وتشكلت كفاية عام 2004 رافعة شعار "لا للتمديد لمبارك لفترة خامسة، لا للتوريث للحكم لإبنه السياسي البارز جمال".
وتحت وطأة ضربات أمنية توقفت مظاهرات كفاية قبل نحو عامين.

وقال المنسق العام للحركة عبد الحليم قنديل لوكالة أنباء رويترز الثلاثاء إن المظاهرة "عودة إلى ربيع كفاية."
وأضاف أن عنوان مظاهرة يوم الثلاثاء هو "الشارع لنا." وتابع أنها "رد على التفزيع الأمني."
وقال إن مظاهرات الحركة ستتكرر وستكون تأكيدا "لحقوق أكتسبها الناس بتضحيات ألوف المواطنين الذين ضربوا أو اعتقلوا لفترات من الوقت."

ومنذ ظهور كفاية التي ضمت نشطاء من مختلف الجماعات والأحزاب السياسية اتسمت مظاهراتها برفع لافتات وترديد شعارات مهينة للمسؤولين.

ويقول المتظاهرون إن البطالة وانخفاض مستوى معيشة الملايين تبرر شعاراتهم وهتافاتهم التي تتهم مسؤولين بسرقة المال العام وخدمة مصالح الولايات المتحدة.
وترتبط الولايات المتحدة بعلاقة تحالف وثيق مع القاهرة.

وشارك في المظاهرة نشطاء من حركة شباب "6 إبريل" التي فرقت الشرطة مظاهرة لها في القاهرة يوم الثلاثاء الماضي.
XS
SM
MD
LG